محلي

الداخلية تصدر توضيحا بشأن اختطاف ثلاثة اشخاص بالدجيل وتنفي تورط الحشد

مشا اصدرت وزارة الداخلية، الثلاثاء، توضيحا بشأن اختطاف ثلاثة اشخاص في قضاء الدجيل، فيما نفت تورط عناصر الحشد الشعبي بذلك.

وقالت الوزارة في بيان لها انه “في إطار الحرص الواضح على تحقيق الأمن والاستقرار ومكافحة الجريمة وتعزيز سلطة القانون والسلم المجتمعي، نود ان نؤكد للرأي العام بعض الحقائق عن اختطاف المواطنين الثلاثة من قضاء الدجيل”، مبينة ان “التحقيقات والمتابعات الاستخبارية التي تشكلت بعد اختطافهم إشارات بأنهم اختطفوا يوم الاول من اب الحالي بالقضاء”.

واضافت الوزارة انه “على الفور أمر وزير الداخلية قاسم الأعرجي وبإشراف مباشر من قبله بتسخير كافة الإمكانات التي تعجل بإطلاق سراح المخطوفين”، مشيرة الى ان “المتابعات بينت أن الخاطفين كانوا يتنقلون بين مناطق النباعي والراشدية”.

وتابعت ان “القوات الأمنية الخاصة نجحت باقتحام مكان تواجد المخطوفين وتحريرهم بتاريخ الثامن من اب الحالي، والتحقيقات ما زالت مستمرة”، موضحة انه “لا توجد أي مؤشرات على تورط عناصر الحشد الشعبي بالموضوع”.
ودعت الوزارة الى “اعتماد الاخبار من مصادرها الحقيقية وعدم الترويج للاكاذيب والاخبار الملفقة”.

ودعا امين عام عصائب اهل الحق قيس الخزعلي، في 10 اب الحالي، وزير الداخلية الى كشف ملابسات خطف المواطنين الثلاثة في قضاء الدجيل لمحافظة صلاح الدين امام الراي العام، مشيرا الى أن هناك جيوشا الكترونية تعمل على تسقيط العصائب والحشد الشعبي.

يذكر ان وزارة الداخلية أعلنت في 8 اب 2018، عن تحرير ثلاثة مختطفين من اهالي الدجيل خلال عملية امنية باشراف وزير الداخلية قاسم الاعرجي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

واحد × واحد =

إغلاق