عالمي

السيد الخامنئي يحظر على إيران إجراء محادثات مباشرة مع أمريكا

مشا أكد قائد الثورة الإسلامية الإيراني السيد علي الخامنئي ، اليوم الاثنين ، أمريكا اليوم تقترح إجراء مفاوضات من جديد، وهذه ليست قضية جديدة لكن حاليا تغيرت المعادلة ولن نجري مفاوضات من جديد.

وذكر التلفزيون الإيراني أن ” السيد الخامنئي حظر إجراء أي محادثات مباشرة مع الولايات المتحدة، رافضا بذلك عرضا من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الشهر الماضي لإجراء محادثات مع طهران دون شروط مسبقة “.

وقال “أحظر عقد أي محادثات مع أمريكا، أمريكا لن تفي أبدا بتعهداتها في المحادثات، إنها لا تقدم سوى كلمات جوفاء “.

وأضاف أن ” الولايات المتحدة الأمريكية يتبعون قاعدة معينة في المفاوضات وهي كون أمريكا تعتمد على القوة والمال فإنهم ينظرون إلى المفاوضات كصفقات تجارية “.

وأوضح السيد الخامنئي أن ” الأمريكان يطالبون من الطرف المفاوض لهم امتيازات محددة ولو امتنع هذا الطرف عن إعطائهم هذه الامتيازات فإنهم يختلقون ضجة كبيرة إلى أن يتراجع هذا الطرف ويقدم لهم تنازلات “.

وأكد أن ” الامريكان لا يعطوا امتيازات للطرف المقابل مقابل ما يحصلوا عليه من، ويعطون فقد مجرد وعود جوفاء لكي يرضوا الطرف المفاوض لهم ويقنعونه في تقديم التنازلات “، مشيرا إلى مواقف الساسة الأمريكية الأخيرة تجاه إيران قائلاً إن ” يطرح الأمريكيون في الأيام الأخيرة قضية غير قضية العقوبات وهي موضوع المفاوضات أو الحرب وهم بذلك يطروحون شبح الحرب ليخيفوا الجبناء “.

ولفت قائد الثورة إلى أنه ” لا حرب تقع ولا نجري مفاوضات، هذا ملخص الحديث الذي يجب أن يعلمه أبناء الشعب الإيراني “.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

واحد × ثلاثة =

إغلاق