سياسة

طارق حرب يوجز الخطوات المقبلة بعد إعلان نتائج العد والفرز اليدوي

مشا أوجز الخبير القانوني طارق حرب الخطوات المقبلة التي ستتبع بعد إعلان مجلس القضاة المنتدبين لمفوضية الانتخابات نتائج العد والفرز اليدوي لجميع المحطات المقدمة فيها طعون، مبيناً ان استكمال اجراءات العملية الانتخابية  ستتم  بالحدود القانونية والتوقيتات الدنيا.

 واوضح حرب انه “وبعد إعلان مجلس المفوضية من القضاة المنتدين نتائج الانتخابات يوم 9 اب الجاري، هناك مدة ثلاثة ايام لتقديم الطعون من قبل المتضررين امام  الهيئة القضائية للانتخابات المشكلة في محكمة التمييز  والمؤلفة من ثلاثة قضاة، والتي بدأت اليوم الأحد لتنتهي نهاية الدوام الرسمي ليوم الثلاثاء, ثم تأتي بعدها مدة عشرة ايام  امام الهيئة القضائية التميزية المختصة بالنظر في الطعون، وبعد استكمال  الامرين يتم رفع نتائج الانتخابات النهائية للمحكمة الاتحادية العليا للبت بها, والتي هي الجهة الاخيرة والمخولة دستوريا بالنظر في الطعون واتخاذ القرار بالمصادقة عليها  ام لا  دون وجود سقف زمني لذلك”.

واشار الى ان “المحكمة الاتحادية سوف لن تأخذ وقتا طويلا بذلك، لان الطعون قد استنفذت امام الهيئة القضائية الانتخابية وجرى التحقيق فيها, وبمصادقة المحكمة الاتحادية على نتائج  الانتخابات النهائية, سترسلها الى رئاسة الجمهورية، ليدعو رئيس الجمهورية الدكتور فؤاد معصوم مجلس النواب  الجديد الى عقد الجلسة الاولى له, خلال مدة 14 يوما،  ولا تمدد الفترة الا لمرة واحدة فقط ,  يرأسها عضو مجلس النواب الاكبر سناً, ليتم فيها او بعدها انتخاب رئيس مجلس النواب ونائبيه, ثم يصار الى انتخاب رئيس الجمهورية من داخل المجلس أو خارجه والذي يجب ان يفوز بثلثي اصوات عدد اعضاء مجلس النواب”.

وتابع حرب بالقول: انه “وحسب التعديل الثالث للقانون 45، فان مهمة مجلس القضاة المنتدبين ستنتهي بعد  مصادقة  المحكمة الاتحادية على نتائج الانتخابات ليعود مجلس المفوضية السابق والمجمد  لعمله مرة اخرى، مع سريان التحقيقات القضائية للمدراء العامين والموظفين المحالين للقضاء على خلفية خروقات أو إخفاقات”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ستة − 6 =

إغلاق