اخبار

عودة البيشمركة لكركوك واعادة منصب المحافظ للكرد.. ابرز شروط الاقليم للحوار مع المركز

مشا ذكرت صحيفة خليجية، الاثنين، ان ابرز شروط اقليم كردستان للحوار مع المركز هي عودة البيشمركة الى كركوك واعادة منصب المحافظ للكرد، مبينة ان كركوك أصبحت محور المساومات السياسية بين بغداد واربيل.

ونقلت صحيفة العربي الجديد عن مسؤول سياسي رفيع المستوى قوله ان “الكرد وضعوا شروطاً على الكتل السياسية في بغداد لأجل الحوار والتحالف معها”، مبينا أنّ “الشروط ركزت على عودة قوات البيشمركة والأسايش الكردية إلى كركوك، وأن يعاد منصب المحافظ إلى الكرد”.

وأضاف المسؤول الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أنّ “الجانب الكردي اشترط أيضاً، حسم موضوع المناطق المتنازع عليها، وفق المادة 140 من الدستور”، مشيراً إلى أنّ “بعض الجهات السياسية تساوم اليوم الجانب الكردي من أجل كسبه إلى صفوفها”.

وتابع أنّ “الحوارات التي اجريت مؤخرا مع الكرد، ركزت على هذا الموضوع، حيث حصل الكرد على تعهدات من قبلهما لتنفيذ أغلب شروطهم، مقابل التحالف معهم”، لافتا الى أنّ “البعض قبلوا شروط الكرد خوفاً من خسارتهم”.

وأكد أنّ “كركوك اليوم أصبحت محور المساومات السياسية بين الكرد من جانب، والكتل السياسية في بغداد من جانب آخر”، لافتا الى ان “هذا الأمر الذي قد يدفع باتجاه عودة المحافظة إلى سلطة الكرد من جديد، وما يترتب على ذلك من تداعيات”.

وذكرت صحيفة الشرق الاوسط، ان التفاهمات بين الشيعة والكرد بشأن الكتلة الأكبر التي ستشكل الحكومة مستمرة، فيما اشارت الى ان رئيس الحزب الديمقراطي الكردستتاني مسعود البارزاني يسعى لاعادة التحالف الشيعي الكردي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عشرة − 4 =

إغلاق