اخبار

إنشاء نقاط مراقبة بيئية في المناطق النفطية بالبصرة

مشا أقامت شركة نفط البصرة نقاطا بيئية على الانهر لمراقبة ومعالجة التسربات والنضوح والملوثات النفطية بالمحافظة.

وقال مدير قسم البيئة ومكافحة التلوث النفطي في شركة نفط البصرة المهندس فاضل عبد الكاظم الكعبي، ان “الشركة انجزت العمل في مشروع انشاء ثلاث نقاط للمراقبة  على الانهر بمناطق المفتية بالمعقل وحقل بن عمر شمال البصرة، اضافة الى نقطة جسر الكي في محيط حقل القرنة جنوب قضاء المدينة”.

وبين الكعبي ان “كل نقطة عبارة عن زورق تم تجهيزه بالمعدات النوعية لسحب البقع النفطية، إضافة الى المشتتات الكيمياوية واستخدامها بالحالات الطارئة لتطهير تلك المناطق من الملوثات النفطية في حال حدوثها مستقبلا”.

واوضح الكعبي ان “فرق العمل المختصة باشرت اعمالها الخاصة بالمكافحة البيئية والمراقبة في موقعي المفتية مقطع شط العرب بالمعقل وحقل نهر بن عمر ناحية الدير، فضلا عن تهيئة موقع جسر الكي شمال البصرة”.

ولفت الى “قرب ادخال مختبر مراقبة متنقل يحوي اجهزة التحسس والتحليل للغازات والملوثات النفطية والصناعية في الهواء بالمناطق النفطية والمناطق السكنية القريبة من الحقول، ما سيساعد الجهات البيئية والصحية بالمحافظة على تحديد مدى التجاوز للمحددات البيئية وخطورة الملوثات وتأثيراتها في الحياة العامة، مبينا ان المهندسين والفنيين في القسم على وشك انجاز مشروع تحديث ونصب الاجهزة والمعدات الخاصة بمراقبة تلوث الهواء”.

بدوره، قال الدكتور الاخصائي عبد الامير سليم ان “اكثر الاصابات بالامراض السرطانية للمراجعين كانت بالاعضاء التنفسية والمعدة وذلك دليل على ارتفاع معدل الملوثات والمواد السمية في الهواء والمياه”.

وشدد عبد الامير على ان “البحوث البيئية والعلمية اكدت وجود ملوثات واشعاع واجزاء سمية من مخلفات انتاج وتنقية وتكرير ونقل النفط الخام بالمناطق الانتاجية”، داعيا وزارة النفط وادارة البصرة المحلية الى “تطبيق معايير السلامة البيئية بالعمليات النفطية وتوفير العلاجات والردهات الطبية الخاصة بمعالجة مرضى السرطان بالاقضية والنواحي وخاصة المنتجة للنفط الخام”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

5 + 2 =

إغلاق