اقتصاد

بإشراف شركة نفط البصرة فرق الدفاع المدني تطهّر حقل اللحيس النفطي من المخلفات الحربية

مشا من أجل زيادة الطاقة الإنتاجية لحقول الجهد الوطني ومعرفة الطاقة المكمنية لحقل اللحيس وبتوجيه مباشر من إدارة شركة نفط البصرة وإشراف قسم البيئة التابع لهيأة الصحة والسلامة والبيئة في الشركة، باشرت فرق مديرية الدفاع المدني بتطهير مساحات واسعة من حقل اللحيس البالغة 900 كم² من المخلفات الحربية، وقال مسؤول شعبة إدارة المخلفات في قسم البيئة عبدالحسين محسن: “إرتأت إدارة شركتنا تكليف مديريات الدفاع المدني لإنجاز أعمال المسح غير التقني لحقل اللحيس وتطهيره من كافة المخلفات الحربية، وبالفعل تم تكليف مديريات الدفاع المدني لمحافظات البصرة وذي قار والمثنى، بواقع 300كم² لكل محافظة، وقد شُكلت لجنة برئاسة ممثل هيأة الصحة والسلامة والبيئة وعضوية ممثلي قسمي المساحة والمشتريات وهيأة السيطرة والإدارة المكمنية لمتابعة احتياجات ومتطلبات فرق الدفاع المدني” .
وأضاف محسن: “المدة المقررة لإنجاز أعمال التطهير هي 12 شهراً ونحن الآن في الشهر الثامن من العمل، وقد تم تطهير 70% من مساحة الحقل ورفعنا منها عدد كبير من المخلفات الحربية، وقد باشرت فرق الاستكشافات النفطية عملها في الحقل، حيث سجلت بيانات لحوالي 50% من مساحة الحقل” .
والجدير بالذكر إن تطهير هذه المساحات هو لأجل معرفة الطاقة المكمنية للحقل والتي من خلالها يتم زيادة عدد الآبار النفطية فيه، وتعزيز الطاقة الإنتاجية لتلك الحقول.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

1 + 11 =

إغلاق