اقتصاد

نفط البصرة: تثبيت الحراس الامنيين من قبل الداخلية ونحن غير ملزمين

 

 

اكد معاون مدير شركة نفط البصرة خالد حمزة، ان شركته غير ملزمة بتثبيت الحراس الامنيين الذين كانت قد تعاقدت معهم وفقاً لشروط التعاقد، على خلفية التظاهرة التي نظمها العشرات منهم الاثنين الماضي للمطالبة بالتثبيت، فيما اشار الى انه في حال تقرر تثبيتهم فان ذلك القرار يكون تطبيقه من قبل وزارة الداخلية.

وقال حمزة في تصريح صحفي، ان شريحة الحراس الاميين تم تشغيلهم بناءً على طلب من قبل مديرية شرطة الطاقة حسب الحاجة اليهم فان شركة نفط البصرة كانت قد استجابت للطلب اضافة الى شركات اخرى تابعة لقطاع النفط، موضحاً ان اختيار هؤلاء تم من قبل لجنة في شرطة الطاقة وضعت شروطها وزارة الداخلية.

وتابع، “ان اعداد الحراس كثيرة حيث ان شركة نفط البصرة تحتوي على اكثر من 3 آلاف حارس أمني منهم، وهناك شركات اخرى تابعة لقطاع النفط تحتوي على اعداد اخرى ايضاً”.

وكان العشرات من المنتسبين الامنيين المتعاقدين مع شركة نفط البصرة في حقل غرب القرنة 2، كانوا قد تظاهروا الاثنين الماضي، للمطالبة بتثبيتهم على الملاك الدائم، فيما بين الممثل عن المتظاهرين محمد عصام ان العقود المنتسبين تتراوح خدمتهم بين 3 – 8 سنوات مشيرا الى ان وزارة الداخلية رفضت مطالبة التثبيت بكتاب رسمي يفي بانهم متعاقدين مع تلك الشركة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

10 − 2 =

إغلاق