عربي

كيف علق نتنياهو على نزوح السوريين من درعا باتجاه الأراضي المحتلة

مشا علق رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الأحد، على حالة النزوح التي تشهدها مناطق الجنوب السوري، إثر تصاعد عمليات القصف الجوي الذي تنفذه روسيا وقوات النظام السوري.

وقال نتنياهو في مستهل اجتماعه الحكومي، إن “إسرائيل لن تسمح بدخول المدنيين السوريين الفارين من الحرب في بلدهم”، مؤكدا أن “الجيش الإسرائيلي سيواصل الدفاع عن الحدود، في ظل التطورات الميدانية بجنوب سوريا”.

وأضاف نتنياهو أننا “سنقدم مساعدات إنسانية بقدر إمكانياتنا، ولن نسمح بالدخول إلى أراضينا”، بحسب تعبيره.

وفي السياق ذاته، أكد ضابط إسرائيلي الأحد، أن إسرائيل “نقلت نحو ثلاثين طنا من المواد الغذائية والمعدات الطبية وكمية كبيرة من الثياب، إلى المدنيين النازحين في الجزء السوري من هضبة الجولان المحتلة، بعدما فروا من المعارك في جنوب سوريا”.

وشدد الضابط الإسرائيلي على أن “الجيش لن يدخل الأراضي السورية”، موضحا أنه “يتم فتح السياج لإيصال المساعدات الإنسانية ومن ثم إعادة إغلاقه؛ وهذه المساعدات يتم توزيعها من قبل منظمات غير حكومية”.

ويشهد الجنوب السوري توترا كبيرا بعد هجوم قوات النظام السوري بدعم روسي، على المناطق التي تخضع في غالبيتها تحت سيطرة المعارضة، ما تسبب في حالة نزوح كبيرة في صفوف المدنيين السوريين الذين أقاموا مخيمات مؤقتة قرب هضبة الجولان المحتلة، هربا من نيران الحرب.

ودفعت وتيرة العنف المتزايدة خلال الأسبوعين الماضيين نحو 160 ألف شخص إلى الفرار من منازلهم، وفق تقديرات أولية صادرة عن الأمم المتحدة، وبينهم 20 ألفا فروا إلى مناطق قريبة من معبر نصيب الحدودي مع الأردن، التي تستضيف أكثر من 650 ألف لاجئ سوري مسجل، وتقدر العدد الفعلي بقرابة 1.3 مليون.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خمسة − 3 =

إغلاق