محلي

بعد غياب 4 سنوات ..السلطات الامنية تسمح لاهالي البغدادي بالعودة الى ديارهم

مشا اعلنت منظمة هيومن رايتس ووتش ، ان السطات العراقية سمحت لاهالي ناحية البغدادي غربي الأنبار، بالعودة الى ديارهم بعد 4 سنوات من اضطراراهم الى الفرار منها بسبب سيطرة داعش على بعض اجزائها.

وقالت المنظمة في تقرير لها ان” السلطات سمحت لمجموعة من العوائل بالعودة إلى بلدة البغدادي في محافظة الأنبار، على بعد 180 كيلومتر شمال غرب بغداد، وفقا لشيخ يمثل العوائل “.

واضافت المنظمة ” ان العوائل هربت من البلدة في آب 2014 ، بعد أن بدأت قوات مكافحة تنظيم داعش، بمحاربته في البلدة بالقصف الجوي والذخائر الأرضية “.

ولفتت المنظمة الى انه بعد الحصول على تصريح أمني من السلطات للعودة إلى ديارهم، استقلت بعض العوائل الحافلات الحكومية في شباط الماضي ، ومرة أخرى في حزيران ، لكن القوات المسلحة أعادتهم في المرتين عند نقطتي تفتيش مختلفتين.

وتابعت انه ” في 26 حزيران ، أي بعد يومين من تقرير المنظمة حول محنتهم ، أبلغت السلطات العوائل أنه سُمح لها بالعودة إلى ديارها، وتمكنت 20 منها من القيام بذلك في نفس اليوم، بينما يخطط الباقون للعودة في الأيام القادمة “.

واشارت الى انه “رغم هذه الأنباء المرحب بها، لا تزال عديد من العوائل في جميع أنحاء العراق ممنوعة من العودة إلى ديارها”.

واكدت انه ” على السلطات العراقية اتخاذ مزيد من الخطوات لتيسير عودة العوائل من مناطق أخرى في الأنبار، بما فيها هيت ومناطق في نينوى وصلاح الدين وديالى، كما انه يجب استخدام لجان إعادة النازحين في المحافظات، التي أنشئت في نيسان لتسهيل عودتهم، للدعوة الفعالة إلى عودة العائلات التي ما زالت تحاول العودة إلى ديارها”

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خمسة × 4 =

إغلاق