محلي

بالتزامن مع اليوم الأول لحكومة تصريف الأعمال.. أزمة المياه تضرب من جديد

مشا قال الناشط البيئي ومؤسس منظمة طبيعة العراق، عزام علوش، الأحد، إن أول أزمة تواجه حكومة تصريف الاعمال بعد انتهاء العمر التشريعي لمجلس النواب أمس، هي أزمة المياه مجددا.

وقال علوش في منشور له على صفحته الشخصية بموقع “فيسبوك”، اليوم، 1 تموز 2018، إنه بعدما ان تقوم السلطات التركية ببناء  تركيا سد “جزرة “للزراعة سينعكس ذلك على جريان المياه في العراق، وسيصبح الوضع ليس أزمة فقط و إنما “شحة أزلية” وذلك في حال عدم التوصل إلى اتفاق بين بغداد وأنقرة بخصوص المياه.

وأوضح علوش، ان “أزمة المياه هذه ستكون أول أزمة بمواجهة حكومة تصريف الأعمال بعد انتهاء عمر البرلمان التشريعي”.

وأشار إلى أن” تركيا تبدأ اليوم مرة اخرى بحجز 25 % من مياه نهر دجلة الجارية في شهر تموز، وستأخذ اكثر بعد ابتداء موسم الأمطار في الخريف المقبل، وهذا يعني ان سد الموصل سيصرف اكثر من ما يدخل الى البحيرة الخزنية لفترة قد تكون اكثر من سنة و نصف”.

وشهدت مناسيب مياه نهر دجلة انخفاضا كبيرا في العراق مطلع شهر حزيران الماضي، حيث أفادت مصادر برلمانية ان هذا الانخفاض الحاصل جراء تشغيل تركيا لسد “اليسو” العملاق، والبدء بخزن المياه فيه مما سيؤثر سلبا ويولد نقصا شديدا للمياه في العراق.

وبحسب إحصائيات سابقة لوزارة الموارد المائية فقد كان متوسط التدفق السنوي للمياه في السنوات العشر الأخيرة يعادل 45٪ من المتوسط على المدى الطويل في حوض النهرين، وانخفضت نسبة سقوط الأمطار خلال السنوات الأخيرة إلى الربع، حيث لا تتجاوز الـ44 ملم.

جدير بالذكر ان الناشط البيئي ومؤسس منظمة طبيعة العراق، عزام علوش، حاصل  على جائزة “غولدمان” للبيئة في عام 2013 وذلك عن جهوده في إعادة المستنقعات الملحية في أهوار العراق.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثمانية + 7 =

إغلاق