اخبارعالمي

اعتقال 10 قيادات شرطية بإثيوبيا على خلفية تفجير أديس أبابا

مشا أعلن المتحدث باسم الحكومة الإثيوبية، أحمد شيدي، عن اعتقال نائب مفوض شرطة أديس أبابا، وتسعة آخرين من قيادات الشرطة، على خلفية التفجير الذي وقع خلال مسيرة مؤيدة لرئيس الوزراء، آبي أحمد، في وقت سابق السبت.

وقال شيدي، في مؤتمر صحفي نقله التلفزيون الإثيوبي الرسمي مساء السبت، إن اعتقال نائب المفوض (لم يذكر اسمه) وتسعة من قيادات الشرطة تم بسبب وجود ثغرات أمنية واضحة (في تأمين المسيرة)، وسيتم التحقيق معهم”.

وأضاف: “نجري تحقيقات أخرى لمعرفة المتسببين في الحادث والثغرات الأمنية التي استطاعت من خلالها القوى التخريبية (لم يسمها ) من اختراق المسيرة السلمية، ما تسبب في وقوع تفجير أصيب خلاله عدد من المشاركين”.

وفي وقت سابق السبت، وقع هجوم بقنبلة يدوية استهدف تجمعا جماهيريا حضره رئيس الوزراء الإثيوبي، آبي أحمد، في العاصمة أديس أبابا، وأسفر عن قتلى وعشرات الجرحى.

وقتل 4 إثيوبيين على الأقل وأصيب آخرون جراء الانفجار، حسب شبكة “أوروميا للإعلام” في إثيوبيا (خاصة).

وعقب الانفجار، قال آبي أحمد في تصريح مقتضب بثه التلفزيون الإثيوبي الرسمي، إنّ “عددا قليلا قُتل (لم يذكر رقما) وأُصيب آخرون جراء الانفجار”، دون الكشف عن مزيد من التفاصيل.

وفي السياق نفسه، قال وزير الصحة يفرو برهان ميتكي، في تصريح صحفي، إن “155 شخصا أصيبوا بجروح متفاوتة، 9 منهم في حالة حرجة”.

وأوضح مفوض الشرطة بالعاصمة أديس أبابا، قرما كاسا، في تصريح مقتضب للتلفزيون الإثيوبي، أن الانفجار وقع نتيجة رمي قنبلة يدوية على حشد من الناس، مضيفا أن التحقيقيات ما زالت جارية حيال المتورطين في حادث الانفجار.

وأشار إلى أن نتائج التحقيق سيتم الإعلان عنها في أقرب وقت.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

3 × 2 =

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق