اخبارمحلي

إنضمام 3000 مقاتل من وحدات حماية سنجار الى هيئة الحشد الشعبي

مشا أعلنت وحدات حماية سنجار في محافظة نينوى، اليوم السبت، عن انضمام 3000 مقاتل ومقاتلة من أبناء القضاء الى هيئة الحشد الشعبي، فيما دعت الحكومة الى دعم المكون الايزيدي في العراق.

وقال قائد الوحدات سعيد حسن سعيد في حديث صحافي، إنه “نحو 3000 مقاتل ومقاتلة من أبناء قضاء سنجار أنضموا رسمياً الى هيئة الحشد الشعبي ومرتباتهم تصرف من الهيئة بعد سنوات من القتال والدفاع عن سنجار والمكون الايزيدي ضد ارهاب داعش”.

وأضاف سعيد، “بعد احداث سنجار ودخول داعش الارهابي لمناطقنا شكلنا قوات حماية الشعب الايزيدي وهي قوات عراقية وليست كما يُروج لها بانها قوات تابعة لحزب العمال الكردستاني”، لافتاً الى أن “على الحكومة العراقية دعم ابناء المكون، فرغم ما تعرضوا له لا يفكرون بالهجرة بل يعملون على تثبيت حقوقهم كمكون اصيل واساسي، وهذا لا يكون دون رعاية الحكومة”.

وتعرض قضاء سنجار الى هجمة كبيرة من قبل تنظيم “داعش” الارهابي بعد سيطرة التنظيم على اراضي واسعة من العراق لاسيما محافظات نينوى والانبار وصلاح الدين، حيث نفذ عناصر التنظيم عمليات اعدام جماعية للكثير من الاهالي، فضلا عن حالات “السبي” التي تعرضت لها النساء الايزيديات في القضاء.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

14 − 14 =

إغلاق