اخباراقتصادمحلي

بغداد وطهران والتبادل التجاري الفردي

مشا بحث مسؤولون من الجانبين العراقي والايراني فرص وامكانيات تطوير وتفعيل العلاقات والروابط الاقتصادية والاستثمارية بين بغداد وطهران، وبما يعود بالنفع والفائدة علي كلا الشعبين.
بغداد وطهران تبحثان تطوير الروابط الاقتصادية والاستثمارية
وذكرت وسائل اعلام محلية عراقية، ان وزير التخطيط ووزير التجارة العراقي وكالة سلمان الجميلي التقي، يوم الاربعاء، مسؤول الملف الاقتصادي العراقي في وزارة الخارجية الايرانية حسن دانائي فر والوفد المرافق له، وبحث معه واقع العلاقات الثنائية بين البلدين في المجالات الاقتصادية والاستثمارية وسبل تطويرها بما يخدم مصلحة البلدين الصديقين .
ونقلت وسائل الاعلام عن بيان للمكتب الاعلامي في وزارة التخطيط العراقية، ‘ان الجانبين بحثا خلال اللقاء الذي حضره عن الجانب العراقي مدير عام الاستثمار الحكومي في وزارة التخطيط، ومدير عام العلاقات الدولية في وزارة التجارة، عددا من القضايا المتعلقة بميزان التبادل التجاري وتجهيز الكهرباء من ايران للعراق، فضلا عن ملف التقييس والسيطرة النوعية’.
وشدد الجانبان، وفق ما نقل عن بيان المكتب الاعلامي للوزارة، علي ‘ضرورة العمل علي حسم جميع القضايا والملفات من خلال تشكيل اللجان المشتركة، لاسيما في مجال استمرار تجهيز العراق بالكهرباء’، في ذات الوقت الذي اكد الوزير العراقي علي ‘ان العلاقات العراقية-الايرانية علاقات متينة، وهناك تعاون عالي المستوي في جميع المجالات، والعمل مستمر لتذليل جميع الصعوبات التي تواجه التجارة البينية بين العراق وايران’.
وتشهد العلاقات بين العراق وايران، لاسيما في المجالات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية تطورا مضطردا، ويبلغ حجم التبادل التجاري السنوي بين البلدين في المرحلة الراهنة -بحسب ما ذكر السفير الايراني ايرج مسجدي في كلمة له يوم امس خلال مأدبة افطار في مقر السفارة الايرانية ببغداد-عشرة مليارات دولار سنويا.
وتطرق السفير مسجدي الي العلاقات القائمة علي اسس الصداقة والاخوة بين البلدين، منوها الي دعم الجمهورية الاسلامية للحكومة والشعب العراقيين خلال فترة الحرب ضد داعش والجماعات الارهابية والتكفيرية في هذا البلد.
واكد السفير الايراني، ‘أن الجمهورية الاسلامية ستبقي الي جانب العراق في مرحلة اعادة الاعمار ايضا، وهي علي استعداد لتطوير التعاون وتعزيز الاستثمارات في مختلف المجالات مع العراق’.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

6 − 5 =

إغلاق