اجتماعيةتقارير

تاريخ محلة مناوي باشا في البصرة

🔹 مناوي باشا .. محلة الباشوات وبيوت الشناشيل الجميلة

محلات كثيرة ولدت من رحم العشار وشط العرب ونخيل البصرة.

و(منّاوي باشا) هذه المحلة البصراوية العريقة التي صنعت تاريخها من بين حاراتها وناسها الطيبين لتتحول الى جزء من التاريخ ، ما زالت ذاكرتها طرية جدا ، وأثرها يؤكد وجودها سواء بين ضفاف نهر العشار او سوق المغايز.

لكن بيوت (منّاوي باشا) الحالية ، حديثة الطراز وبعيدة عن شكل البيوت التي كانت آنذاك بالمحلة ، حيث الشناشيل الجميلة .

حوش الباشا..
على نهر العشار في البصرة ، نتذكر محلة (منّاوي باشا) و(حوش الباشا) وطقوس الحياة آنذاك ، يرتشف الزائر لها قطرات من الذكريات وعبق الماضي الجميل لهذه المحلة.

تقول كتب التاريخ والتراث انه في عام 1546م أنشأ الياس باشا ديوانا خاصا سماه (السراي) حيث كان (سراي) الولاة في المحلة المسماة (الديوانية) وهي المحلة التي تشعبت الى محلتين هما (الحدادة) و(الحكاكة).

وتم في هذه المنطقة بناء دائرة الكمارك لتصبح مرفأ لرسو السفن الشراعية والزوارق التي صارت تنقل التمور والمواد الاخرى .

وعن تسمية محلة الباشا ، يقول الباحث والكاتب احسان السامرائي ” اشتهرت حارة السراي بأسم محلة الباشا لتعدد الباشوات الذين سكنوها ، وهم احمد باشا ويوسف باشا وعبد الوهاب باشا وطالب باشا وعبد المحسن باشا وغيرهم من الشخصيات المعروفة آنذاك “.

ويضيف ” امتازت محلة الباشا ببنائها المعماري والجذاب بين بساتين النخيل ، اذ تمتاز بتشكيلات هندسية متوازية ومتقاطعة وغطيت سطوحها بـ (المحجرات) ، اما غرف هذه البيوت فكانت متقابلة بمواجهة (الحوش) الذي تحيطه تيجان الاعمدة والزخارف والاقواس و(الاواوين) و (الاوسيات) ” .

ويتابع ” صممت استراحة الحريم تحوطها المشبكات التي تسمح للنساء برؤية ما يدور خارج البيت وحمايتهن من عيون الغرباء “.

وتمتاز هذه المحلة بكثرة جسورها واطلقت عليها تسميات مالكيها الاصليين ، حيث يوجد في المحلة اكثر من 14 من الجسور مثل جسر بامين وصالح بيك والمنديل وكمال هندي والبدر وعبد السيد والنعمة .

ومن داخل بيوت (منّاوي باشا) تخرج روائح زكية لاكلات بصرية مميزة مثل (المفطح والمحمر والمكشت) بتوابلها الاصلية فضلا عن صحون اسماك الهامور والراكوك والشانك والزبيدي والصبور واكلات (الشبزي) والبرياني والسمبوسة وحلويات الدملوج والقرابيج والخشكة وحلاوة الطحين والمعسل والزنكينة والحلاوة والخلال المطبوخ وعصير اللوز والمانجو وتمر الهند .

وتبقى ذاكرة البصريين لا تغادر تاريخ اقدم مدينة بناها المسلمون في ارض السواد عام 14 هجرية ، ومنها خرج اول اعلام اللغة والفقه والادب والسياسة والتجارة وغيرها ، كانت حديث اجمل الاساطير ، وابرزها (السندباد) و(الف ليلة وليلة).

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنا عشر + أربعة عشر =

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق