اخبارسياسة

تصريحات النواب تتناقض مع المفوضية حول

مشا كشفت النائب عن ائتلاف دولة القانون عواطف نعمة، اليوم الخميس، ان اللجنة التي شكلها مجلس الوزراء اثبتت وجود عملية تهكير لاصوات الناخبين ونقلها من مرشح الى اخر ومن كتلة الى اخرى، مشيرة الى ان الحكومة اقرت بوجود خروق في عمل المفوضية ابان تشكيلها تلك اللجنة.

وقالت نعمة في تصريح لها ان اللجنة الحكومية والتي تضم مجلس القضاء الاعلى وهيئة النزاهة وهيئة الرقابة المالية فضلا عن مدير الاستخبارات قامت بجلب الصناديق التي تحتوي اصوات الناخبين وتبين بالدليل القاطع وجود عمليات تهكير لاصوات الناخبين والتي من شانها نقل الاصوات من مرشح الى اخر ومن كتلة الى اخرى بالاشتراك مع دول معادية حسب قولها.

واضافت ان الاتهام الموجه الى المفوضية بوجود عمليات تزوير لم يكن تصريحات من قبل رئاسة مجلس النواب او المرشحين الخاسرين فحسب، بل امتد ليشمل الحكومة الاتحادية والتي اقرت وعلى لسان ممثل الحكومة في البرلمان طورهان المفتي بوجود خروق في سير العملية الانتخابية.

واشارت نعمة ان العملية الانتخابية اذا كانت قد سارت بالشكل الصحيح فعلى المفوضية ان لاتتخوف من اجراء عمليات العد والفرز اليدوي لتثبت براءتها من الاتهامات الموجة اليها.

وكان رئيس الادارة الانتخابية في مفوضية الانتخابات رياض البدران قد اكد اليوم الخميس ان الغاء نتائج الانتخابات تحت اي ظرف يعتبر من اختصاص المحكمة الاتحادية حصراً وليس البرلمان الذي اصدر قراراً بالغاء انتخابات الخارج والمشروط، وفيما اعرب عن احترام المفوضية لسلطة مجلس النواب، فقد اعلن عن استعدادها لكل ما يراه القضاء، سواء كان عد وفرز جزئي أو كلي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثمانية عشر − أربعة عشر =

إغلاق