اخباراقتصاد

معبر برويزخان وأهميته الاقتصادية

مشا كردستان العراق معبر «برويز خان» ثاني معبر حدودي ناشط لإدخال السلع الترانزيتية

تحوَّلَ معبر«برويز خان» الحدودي الواقع في مدينة قصر شيرين الي معبر رسمي عام 2008 وبفضل موقعه الخاص الجغرافي وقربه من منطقة كردستان العراق أضحي حالياً من أهم المعابر الحدودية التي تخدم قطاع التصدير والاستيراد وترانزيت السلع.
معبر «برويز خان» ثاني معبر حدودي ناشط لإدخال السلع الترانزيتية
وبات هذا المعبر اليوم يحمل طابعاً استراتيجياً وهاماً في اقتصاد البلاد بفضل عبور50 بالمائة من الصادرات غير النفطية الايرانية منه الي العراق و أخذ دوراً مصيرياً في اقتحام السوق العراقية خاصة أسواق مدن كلار والسليمانية والموصل وخانقين وكركوك.
وأشار مدير إدارة الطرق والنقل البري التابعة لمحافظة كرمانشاه (غربي ايران) بهمن خسرواني الي أهمية هذا المعبر الحدودي في قطاع التجارة وترانزيت السلع حيث ساعد علي دخول 16 بالمائة من السلع الترانزيتية الي داخل البلاد منذ ابريل 2017 حتي ابريل هذا العام.
وأفاد خسرواني الي وجود 32 معبراً حدودياً برياً ناشطاً و10 معابر بحرية علي مستوي ايران تصدَّرَها في الاولوية، ميناء الشهيد رجائي ثم تلاه معبر برويز خان البري ثم معبر بازركان ومعبر باشماق الحدودي تحمَّلت جميعاً 71 بالمائة من أعباء ترانزيت السلع من و الي البلاد.
و وفق تقرير إدارة جمارك معبر برويز خان الحدودي فإنّ 800 شاحنة سلع تصديرية تعبر يوميا هذه النقطة الحدودية متجهة الي كردستان العراق وإنّ ما يقارب 500 صهريج وقود يعبر يومياً نقطة برويز خان الحدودية آتياً من اقليم كردستان العراق متجهاً الي موانئ جنوب ايران.
يذكر بأنّ مدينة قصر شيرين ذات طول حدودي مع العراق يبلغ 186 كيلومتراً.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثلاثة × اثنان =

إغلاق