اخبارعربي

مصر تحظر موقع اليوتيوب

 

 

أثار حكم قضائي أصدرته محكمة مصرية، يوم السبت 26 مايو/ أيار، بحجب موقع يوتيوب لمدة شهر كثير من التساؤلات، حول الأسباب والآلية، التي تسمح بحجب بث الموقع العالمي.

وقال رئيس الوحدة القانونية بمؤسسة حرية الفكر والتعبير، حسن الأزهرى في بيان  إن الحكم من الناحية الفنية غير قابل للتنفيذ، لتأكيد الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات أكثر من مرة بأن الموقع يبث من الخارج.

وأصدرت محكمة القضاء الإداري في 9 فبراير/ شباط 2013، حكما بإلزام وزارة الاتصالات والجهاز القومي لتنظيم الاتصالات، بغلق  موقع “يوتيوب” لمدة شهر، وحجب وحظر جميع الروابط الإلكترونية على الإنترنت التي تعرض مقاطع فيلم “براءة المسلمين” المسيء لنبي الإسلام تحت مسميات مختلفة.
وأشار الأزهري إلى أن وزارة الاتصالات والجهاز القومي لتنظيم الاتصالات، سبق وتقدموا بإشكالات أمام  محكمة القضاء الإداري نفسها، وبطعون أمام المحكمة الإدارية العاليا، وطلبوا من محكمة أول درجة وقف تنفيذ الحكم إلى حين فصل المحكمة الإدارية العليا في الموضوع. وقد استجابت محكمة القضاء الإداري، وأوقف تنفيذ حكمها.

وقبلت محكمة القضاء الإداري في 10 مارس/ آذار 2013 الإشكال، وقضت بوقف تنفيذ حكمها، وقالت في حيثيات حكمها إن “غلق الموقع في الظروف الحالية التي تمر بها البلاد قد يؤدي إلى فتنة مجتمعية وغضب شعبي ومظاهرات لما في ذلك من شبهة حجر على حرية الرأي، وأن الموقع المحكوم بحجبه (يوتيوب)، مسجل خارج مصر، وتابع للولايات المتحدة الأمريكية التي تملك وحدها القدرة على غلقه، سواء من تلقاء نفسها أو بموجب حكم قضائي أمريكي، وبالتالي ليس في الإمكان إعمال مقتضى الحكم خارج حدود مصر، وما يمكن اتخاذه من إجراءات هو حجب رابط الفيلم المسيء داخل مصر”.

وأضاف الأزهري أن المحكمة الإدارية العليا نظرت الطعون المقامة ضد حكم القضاء الإداري الموقوف تنفيذه على مدار السنوات الخمسة السابقة، وأصدرت حكمها اليوم بتأييد حكم القضاء الإداري رغم سبق وحسم النزاع عام 2013

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

1 × اثنان =

إغلاق