اخبارمحلي

تكريم اول طبيبة عراقية كأصغر طبيبة بإختصاص جراحة الدماغ والعمود الفقري في العراق والوطن العربي .

 

 

تكريم اول طبيبة عراقية كأصغر طبيبة بإختصاص جراحة الدماغ والعمود الفقري في العراق والوطن العربي .
اعلن الدكتور باسم حنون جبار مدير مستشفى العلوم العصبية التابع لدائرة صحة بغداد الرصافة عن تكريم الدكتورة هبة عبد الامير ناصر كأصغر طبيبة عراقية لهذا الإختصاص ويحسب لها ريادة هذا الاختصاص على الصعيد النسوي فهي الأولى في وسط وجنوب العراق .
وتحدثت الدكتورة هبة عبد الامير وقالت انها من مواليد محافظة بابل وسرعت لمرحلتين دراسيتين للمراحل النهائية للمتوسطة والاعدادية وبهذا اصبحت اصغر طالبة تدخل كلية الطب بعمر 15 سنه وتخرجت من كلية طب جامعة بابل سنة 2007- 2006 كاصغر طبيبة في العراق وتم تكريمي من قبل نقابة الاطباء في حينها .
واوضحت الدكتورة هبة عن تبلور ميولها لاختصاص جراحة الدماغ والعمود الفقري والاعصاب خلال الاقامه الدورية واشارت بعد ذلك التحقت بدراسة البورد العربي لاختصاص الجمله العصبيه عام 2010 وتدربت في عدد من مراكز التدريب وكان من ضمنها مستشفى العلوم العصبية وتلقيت الاسناد والعناية من قبل استاذي الجراح الاستشاري منير خماس فرج , وتخرجت عام 2017 كاصغر طبيبة بهذا الاختصاص على العراق والوطن العربي .
وتابعت بانها كونت خلال مسيرتها الدراسية والتدريبية خط علاجي فريد من نوعه توجه له العالم حديثا يعتمد على اساسه على تحفيز الدماغ العميق لعلاج مرضى الحركات اللاارادية والشلل الرعاشي حيث كان الامل مفقود نهائيا من شفاء المرضى المصابين, ويعتبر مستشفى العلوم العصبية من المراكز الرئيسية التي تجرى به مثل هذه العمليات التخصصية والدقيقة جدا .
ومن الجدير بالذكر ان الدكتورة هبه تدربت على ايدي الاساتذه الكبار في مجال جراحة الجملة العصبية وقامت بالعديد من المحاضرات والورش التدريبيه حول عمليات تحفيز الدماغ العميق لغرض التوعية ونشرها على مدن العراق كافة من اجل خدمة المواطن العراقي وفتح باب الامل بالشفاء للمرضى المصابين والعودة لممارسة حياتهم الطبيعية من جديد .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثلاثة × اثنان =

إغلاق