اخباررياضةعالمي

السجن ثلاث سنوات ونصف سنة لكرستيانو رونالدو

 

مشا

رونالدو

 

وكتبت صحيفة “ال موندو” الجمعة ان “كريستيانو رونالدو يقترح على وزارة الخزانة العامة دفع 14 مليون يورو واعلان نفسه مذنبا بارتكاب المخالفات الضريبية الأربع التي يتهم بها”.

وأكد مصدر مطلع على القضية المعلومات ردا على سؤال لوكالة فرانس برس، مشيرا إلى وجود مفاوضات حول القضية دون التوصل إلى أي اتفاق في هذه المرحلة.

وبحسب “ال موندو”، يتعلق الامر “باقتراح رسمي” وجه إلى السلطات الضريبية بهدف “إغلاق الملف” وتجنب المحاكمة المحتملة. وبينما كان رونالدو يرفض حتى الان الاتهامات، سيكون مستعدا “لتحمل المسؤولية الجنائية” بشرط ان يشمل ذلك مبلغ التهرب الضريبي والغرامة المناسبة.

وتشك النيابة العامة المدريدية التي كانت وراء اطلاق القضية بتقدمها بشكوى في 13 حزيران/يونيو، بأن رونالدو استخدم شركات في الخارج –في الجزر العذراء البريطانية وايرلندا — حيث نسبة الضرائب متدنية، لتجنب دفع ضرائب في اسبانيا عن ايراداته من “حقوق الصورة”.

وتتهم النيابة افضل لاعب في العالم خمس مرات بأنه صرح متأخرا في عام 2014 عن مبلغ 11,5 مليون يورو عن عائدات مصدرها اسبانيا عن الفترة 2011-2014، بينما وصل المبلغ الفعلي الى 43 مليونا، يضاف اليها 28,4 مليونا قد يكون اخفاها عن الضرائب لفترة 2015-2020، وبذلك يصل المبلغ الاجمالي المستحق لسلطات الضرائب الى 14.7 مليونا.

ويزعم محامو رونالدو بأن الموضوع هو ببساطة اختلاف في تفسير وتحديد الحصة الخاضعة للضرائب في اسبانيا.
وفي حال الحكم عليه، يواجه رونالدو خطر فرض “غرامة عليه بنحو 28 مليون يورو على الاقل” وعقوبة بالسجن تصل الى ثلاث سنوات ونصف سنة، حسب نقابة الخبراء في وزارة المالية الاسبانية.

من جهته، حكم على غريمه الكبير نجم برشلونة، الدولي الأرجنتيني ليونيل ميسي في عام 2016 بتهمة التهرب من الضرائب، بغرامة قدرها مليوني يورو وحبس 21 شهرا. وخفّفت العقوبة الحبسية إلى غرامة مالية إضافية قدرها 252 ألف يورو: أي 400 يورو لليوم في السجن.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

16 − عشرة =

إغلاق