محلي

قائممقام ابي الخصيب: ملوحة شط العرب وصلت الى 24 ألف جزء بالمليون

مشا أفاد قائممقام قضاء أبي الخصيب جنوب البصرة إسماعيل العامري بان نسبة الأملاح في مياه شط العرب  بالقضاء وصلت الى 24 ألف جزء بالمليون ، كاشفا عن تسجيل القضاء نحو 350 حالة مرضية  في صفوف مواطنيه جراء ملوحة وتلوث المياه.

وانتقد العامري تصريحات وزيرة  الصحة  الاخيرة عديلة حمود  بشان تسجيل الف  و500  حالة  اصابة بالتسمم نتيجة تلوث المياه في المحافظة ، لافتا الى ان اعداد  المصابين اكبر من ذلك.

ولفت العامري الى اتباع نظام المراشنة في تزويد مواطني ابي الخصيب بمياه الاسالة.

واوصى الوفد الحكومي الوزاري الذي اجتمع في محافظة البصرة، امس السبت، برئاسة وزيرة الصحة عديلة حمود وعضوية ووكلاء بعض الوزارات مع الحكومة المحلية ودوائرها على ضرورة ضمان الحصة الكافية من الاطلاقات المائية للبصرة بعد ان شهدت تسجيل حالات الإصابة بالإسهال بسبب تلوث المياه، والتأكيد على مديرية ماء البصرة بمتابعة نسب الكلور وحسب المناطق التي تشير الى المستوى المتدني فيها، فضلا عن التاكيد على مديرية الماء لمتابعة مجمعات المياه التي تدار من قبل الاهالي، تعزيز العمل بلجان مشتركة بين دوائر الصحة والبلديات والبيئة والجهات ذات الصلة فيما يخص سحب نماذج من المياه وفحصها ومتابعة نتائجها وكذلك متابعة منح اجازات محطات التحلية التي لا توجد لديها اجازات.

وكشف المتخصص بالتلوث البيئي في جامعة البصرة الدكتور شكري الحسن، بأن مياه شط العرب وصلت إلى أعلى درجات الخطورة، بسبب التدهور الكبير في نوعيتها نتيجة قلة الإيرادات المائية وإغلاق نهر الكارون والكرخة وامتداد اللسان الملحي من الخليج فضلا عن مصادر التلوث الكثيرة التي تصب فيه، وفيما وصف شط العرب بأنه أضحى (نهراً من السم)، حذر من استخدام مياه الإسالة القادمة منه.

وشهد قضاء ابي الخصيب تظاهرات طالبت بمعالجة سريعة لملوحة المياه والتي اسفرت عن حالات مرضية اضافة الى تضرر الواقع الزراعي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تسعة عشر − إحدى عشر =

إغلاق