عالمي

صدمة جديدة لترامب.. مدير مالي لمؤسسته يتعاون مع المحققين

مشا أوردت تقارير اعلامية مفاجأة جديدة بخصوص القضايا التي تلاحق الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

والمفاجأة تتعلق بالمسؤول المالي في مؤسسة ترامب، الذي قالت الأنباء إنه يتعاون مع المحققين منذ مدة، بعد أن تم منحه الحصانة ضد مقاضاته أمام المحاكم الأميركية.

و ذكرت وسائل إعلام أميركية قولها إن آلن ويسلبرغ جرى استدعاؤه في وقت سابق من هذا العام للإدلاء بشهادته أمام المحققين الذي كانوا يحققون مع مايكل كوهين، المحامي السابق للرئيس دونالد ترامب.

وكان رئيس المؤسسة التي تنشر مجلة “ناشيونال إنكوايرر” الشهيرة بنشر أخبار الفضائل، ديفيد بيكر، قد مُنح أيضا الحصانة مقابل التعاون مع المحققين.

وذكرت الأنباء أن اسم ويسلبرغ ورد ضمن الشريط الذي سجله بشكل سري كوهين عام 2016 لمناقشة دفع المال لدانييلز.

وذكرت صحيفة “وول ستريت جورنال”، التي نشرت الخبر، أن ويسلبرغ هو أمين خزانة ترامب المالية لمدة طويلة، وكان يعمل مع والد الرئيس ترامب، ويعمل في مؤسسة ترامب منذ عقود من الزمن.

وأضافت أن ويسلبرغ كان من بين الشهود الذين تم استدعاؤهم للشهادة أمام هيئة المحلفين التي كانت تحقق مع كوهين.

وويسلبرغ هو الشخص الوحيد من خارج عائلة ترامب ضمن الفريق المكلف بإدارة مؤسسات ترامب خلال وجوده في منصب الرئاسة، حيث يتولى ويسلر منصب المسؤول المالي في إمبراطوريه ترامب التجارية.

وبحسب الصحيفة، فإن ويسلبرغ هو الذي أشرف على دفع المال إلى كوهين مقابل الأموال التي دفعها لممثلة “الأفلام الإباحية”.

وتأتي صدمة ويسلبرغ بعد الصدمة التي تلقاها ترامب بشهادة كوهين، وبإدانة مدير حملته الانتخابية بول مانافورت، بتهم تتعلق بالاحتيال الضريبي والمصرفي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنا عشر − 6 =

إغلاق