اخبارمحلي

الحكمة تسعى مع سائرون والنصر والوطنية للتحرك على قوى سياسية اخرى

 

كشف القيادي في تيار الحكمة عباس العيساوي، عن عزم الحكمة وسائرون والنصر فضلا عن ممثلين عن ائتلاف الوطنية بزعامة إياد علاوي تشكيل لجنتين للتحرك على القوى السياسية والانفتاح عليها سيما الحزبين الكرديين والقوى السنية وحتى القوى الصغيرة المستقلة كـ مستقلون والأقليات وغيرها.

وتوقع العيساوي في تصريح صحفي، أن تحرز اللجنتان نجاحات تسهم بانضمام كتل وأطراف سياسية أخرى إلى ما وصفها بالنواة المهمة التي تشكلت خلال اجتماع الحكمة وسائرون والنصر وممثلين عن ائتلاف الوطنية والذي عقد في التاسع عشر من آب الجاري بفندق بابل.

واعتبر العيساوي أن تلك النواة قادرة على استقطاب آلاخرين لافتا في الوقت ذاته إلى أن ما تطمح إليه الحكمة هو  تشكيل حكومة عبر الفضاء الوطني وليس عبر التكتلات  الطائفية والتي لم تكن ناجحة بالمستوى المطلوب خلال  الفترات السابقة.

وأكد انه وعلى الرغم من عدم وجود أية خطوط حمراء على أي قوى سياسية للانضمام إلى تلك النواة ولكن  هناك اختلاف في طبيعة البرامج المطروحة لدى بعض الكتل  بشان طريقة إدارة البلد.

ولفت الى ان الحكمة وسائرون والوطنية يختلف برنامجهم عن باقي الكتل من حيث السعي لتشكيل حكومة تقوم على الاغلبية الوطنية ويأخذ جزء منها موقفا لمعارضة والجزء الاخر يتولى السلطة لاحداث تغييرات بطريقة ادارة البلد تسهم بالقضاء على الفساد الاداري والمالي وتحريك عجلة الاقتصاد، بحسب قوله.

يشار الى ان زعماء كتل سياسية اجتمعوا في التاسع عشر من اب الجاري في فندق بابل وسط بغداد لمحاولة تشكيل الكتلة النيابية الأكبر، حيث اجتمع زعيم تحالف سائرون مقتدى الصدر فضلا عن رئيس تيار الحكمة عمار الحكيم بالإضافة الى حيدر العبادي رئيس إئتلاف النصر فضلا عن ممثلين عن إئتلاف الوطنية بزعامة اياد علاوي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

13 − عشرة =

إغلاق