محلي

امام صلاة العيد في ساحة للمعتصمين بالبصرة ينتقد الممطالبة في تنفيذ المطالب

مشا حمل الشيخ عامر العبادي إمام صلاة العيد في ساحة عبد الكريم قاسم وسط البصرة الحكومة المحلية مسؤولية عدم إقامة مشاريع كبيرة لتحسين الواقع الخدمي فيها وتحديدا في معالجة ملوحة المياه التي تعاني منها المحافظة.

وقال الشيخ العبادي خلال خطبة صلاة العيد في ساحة المعتصمين بحضور العشرات من الشباب والشيوخ ورجال الدين ان الحكومة المحلية الى ألان مازالت غير متفقة على مكان اقامة السد الذي من شانه معالجة الملوحة وأيضا وعود الحكومة الاتحادية غير المنفذة التي قطعتها لأهالي المدينة للشباب المعتصمين التي لم تكن حقيقية.

واعتبر ان البصرة حاليا هي اكثر مما يطلق عليها مدينة منكوبة وذلك لتردي الواقع الخدمي فيها.

الى ذلك قال الناشط علي مهنا ان الشباب المعتصمين ومنذ اليوم سوف لن يستقبلون اي وفد حكومي للتفاوض معه لانهم مصممون وماضون نحو التغيير الجذري وفقا لتعبيره.

واضاف انهم لايستجدون من وصفهم بالسراق ان يعيدوا لهم ممتلكاتهم مبينا انهم اصحاب حقوق مشروعة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنا عشر − 2 =

إغلاق