محلي

المالية تنتقد تلويح محافظ البصرة باجراءات تجاه الكمارك تتعلق بايرادات المنافذ

مشا كشف وزير المالية وكالة ماهر حماد جوهان أن إطلاق حصة البصرة والمحافظات الأخرى من واردات المنافذ الحدودية سيتم بعد عطلة عيد الأضحى على ابعد تقدير بمجرد اخذ الموافقات الأصولية للصرف،

فيما انتقد تلويح محافظ البصرة اسعد العيداني باتخاذ إجراءات بحق مديرية كمارك المنطقة الجنوبية في حال عدم توضيحها أرقام المبالغ من واردات المنافذ للبصرة، مبينا بان أرقام مبالغ تلك الواردات بحوزة الوزارة وليس المديرية.

وأوضح جوهان ان الوزارة لا تعتمد على الارقام التي تعطيها الكمارك بشان حجم وارداتها، وانما تقوم بتعريف الإيرادات في  دائرة المحاسبة التابعة للوزارة سواء من  كمارك المنطقة الجنوبية او غيرها او حتى من المطارات والموانئ لتدقيقها والوقوف على حجمها.

ودعا جوهان حكومة البصرة المحلية إلى استغلال الـ97  مليار دينار التي صرفت للمحافظة مؤخرا في تحريك عجلة العمل والمشاريع المتوقفة وتأهيل المحطات وغيرها ، مؤكدا  بان تلك الأموال ليست بالقليلة  وبإمكان البصرة  الاستفادة  منها لشهرين على اقل تقدير.

وكان محافظ البصرة اسعد العيداني قد لوح الأربعاء الماضي، باتخاذ اجراءات بحق مديرية كمارك المنطقة الجنوبية في حال عدم توضيحها ارقام المبالغ من واردات المنافذ لمحافظة البصرة.

وقال العيداني انه تم استدعاء مدير الكمرك بعد قرار مجلس الوزراء القاضي بتحويل 50% من واردات المنافذ الى محافظة البصرة، فيما كان رده بان دائرته لا تسمح باعطاء الرقم الحقيقي للواردات.

واوضح العيداني انه وبصفته محافظ للبصرة ملزم بتنفيذ قرارات مجلس الوزراء مبيناً ان الحكومة المحلية ستتخذ اجراءات في الاسبوع المقبل حال عدم اعطاء الارقام الحقيقية من واردات المنافذ.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

16 − عشرة =

إغلاق