اخبار

الخزانة الأمريكية ترفض تعامل المصارف العراقية مع إيران وتهدد بعقوبات

مشا رفضت الخزانة الأميركية،  تعامل المصارف العراقية  مع إيران، فيما  بعثت أعمامًا وصل إلى البنك المركزي العراقي في شهر تموز الماضي، يهدد بفرض عقوبات اقتصادية على كل مصرف لديه تعاملات مالية مع طهران.

وبهذا باتت الحكومة “العراقية” غير قادرة على تسديد ما بذمة وزارة الكهرباء من ديون متأخرة الدفع لإيران، وهو أمر دفع  طهران إلى إيقاف تزويد العراق بالطاقة وفجّر الأزمة الأخيرة.

وصرحت مصادر، أن الخزانة الأمريكية أبلغت البنك المركزي بداية تموز بعدم السماح لأي مصرف عراقي بالتعامل مع إيران، مهدّدةً بـ”تجميد أموال المصرف الذي يخالف التعليمات الصادرة عن الخزانة الأمريكية”.”.

من جانبها، أعلنت وزارة الكهرباء العراقية، في وقت سابق، عن انخفاض إنتاج الطاقة الكهربائية بالعراق إلي 14 ألف ميغا واط بعد وقف إيران تزويد العراق بـ1000 ميغا واط من الطاقة الكهربائية.

وأكد، المتحدث باسم وزارة الكهرباء مصعب المدرس ل مصادر إعلامية،إن إيران أوقفت تجهيز العراق بالطاقة الكهربائية المقدرة ب1000 ميغا واط أدي إلي انخفاض الطاقة الكهربائية  وزيادة حاجة العراق”.

ويرجع “المدرس “سبب إيقاف تجهيز العراق بالكهرباء هو تراكم الديون وإشكالات في عملية تحويل المبالغ إلي إيران، لافتًا إلى “وجود تنسيق عالي المشترك مع إيران لحل الإشكال”.

وأشار”المدرس” أن  حاجة العراق من الطاقة الكهربائية في فصل الصيف هي من 22 الى 23 الف ميغا واط وان الانتاج الحالي هو 14 الف ميغا واط.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنا عشر + 14 =

إغلاق