اخبارمحلي

المرجع الحكيم يوصي أبناء شهداء الحشد الشعبي بالاعتماد على انفسهم ويدعو الشباب الاكاديمي بالابتعاد عن الأمور التافهة

 

 

 

النجف الاشرف/ فراس الكرباسي:
استقبل سماحة المرجع الديني السيد محمد سعيد الحكيم في مكتبه بالنجف الاشرف، وفداً من أبناء شهداء الحشد الشعبي المشاركين في المخيم الكشفي الذي تقيمه العتبة العباسية المقدسة في كربلاء المقدسة لأبناء شهداء الحشد الشعبي في محافظتي المثنى وكربلاء.
ونبّه المرجع الحكيم أبناءه الأعزاء من الأيتام بما للوالدين من حقّ عظيم على أبنائهم، فهما من قاما بتربيتهم، ورعايتهم، والإنفاق عليهم، وبالتالي فإن من الواجب عليهم برّهم، وإعطاؤهم حقوقهم بان يكونوا قدوة صالحة ونافعة في مجتمعهم، ليرفعوا رؤوسهم بهم بعد أن يعتمدوا على أنفسهم ويشقوا طريقهم ذاتيا، دون الاعتماد على الآخرين وأن يكونوا قدوة صالحة بمجتمعهم.
كما وجه السيد الحكيم بحقّ الأم على الأبناء بطاعتها وإسعادها بتلبية نصائحها للحفاظ على الأثر الطيب الذي ضحى من أجله الآباء في سبيل الدفاع عند دينهم وعقيدتهم ووطنهم .
وعلى صعيد متصل، فقد وجه المرجع الحكيم، أبناءه من الشباب الأكاديمي المؤمن أن يستثمروا الفرص المتاحة بتأدية واجبهم إزاء دينهم وعقيدتهم، بأنّ يتميزوا بتكملة الشوط ويكونوا دعاة للحق وللفضيلة والتزود بالأدلة والبراهين عن أمور دينهم لإفشائها بين أهلهم ومجتمعهم.
وقال المرجع الحكيم، خلال استقباله لطلبة الجامعات العراقية المشاركة بالدورات التثقيفية التي يقيمها قسم الشباب والجامعات في مكتبه بالنجف الاشرف “انصح الشباب بالابتعاد عن الأمور التافهة التي تشغل الانسان عن الله تعالى وعن دينه، وما هي الحقوق والموازين الواجب اتباعها وبيانها للناس والسير عليها”.
وفي ختام حديثه المبارك، دعا المرجع الحكيم الله تعالى أن يتقبل زيارتهم ومشاركتهم بهذه الدورات، وأن تكون سببا من أسباب الرحمة في الدنيا والآخرة.
ويذكر ان سماحة المرجع الحكيم يستقبل الوفود المختلفة من داخل العراق وخارجه يوميا في مكتبه الشريف بالنجف الاشرف مقدما لهم النصح والارشاد ويجيب عن اسئلتهم واستفساراتهم الفقهية والعلمية والفكرية والثقافية.(النهاية).

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

14 + 3 =

إغلاق