اجتماعيةاخبار

دراسة: كبت المشاعر والتظاهر باللطف خطر يهدد الصحة

مشا كشفت دراسة، أجراها عالم الاجتماع الأمريكي، آرلي راسل هوتشيلد، عن أن الأذى الناجم عن العمل في المهن التي تتطلب إخفاء المشاعر الحقيقية خطر على الصحة.

وأثبتت الدراسة أن قمع المشاعر يؤدي إلى الإجهاد والإرهاق والقلق في الأعمال، التي تتطلب جهدًا نفسيًا مضاعفًا، لإعطاء صورة إيجابية مشرقة، من خلال إظهار الابتسامة والرضا عبر رسم تعابير معينة على الوجه ولغة الجسد، وفقًا لـ”روسيا اليوم”.

وقال هوتشيلد إن الأعمال المرتبطة بالتعامل مع الناس تلزم أصحابها بإخفاء المشاعر السلبية وإظهار اللطف الزائد، لضرورات تسويقية تتعلق بنجاح أو فشل العمل.

وتعد مهنة المضيفة من أكثر المهن التي يعاني أصحابها من ضغط كبير، يؤدي إلى أمراض نفسية مزمنة، لضرورة كبتهم للمشاعر السلبية دائما والحفاظ على وجه مبتسم ولطيف تجاه الركاب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنا عشر + ستة =

إغلاق