مقالات

*التعليم الالكتروني حماية لارواح ابنائنا*

🖋️ *الشيخ محمد الربيعي*

هناك سؤال مهم يجب ان نطرحه و يدركة كلا من المعلم و المتعلم ما هي الغاية من التعليم ؟
هناك بحسب الاستنتاج و الاطلاع مدرستين فلسفيتين قد تنازعا من اجل الاجابة عن السؤال ، و ان كنت ارى انهما متفقين بالنتيجة اذا كانت العلاقة بينهما شرطية .
الجواب :
هناك مدرسة ترى ان الغاية من التعليم هي تمكين الطالب او المتعلم من << اكتساب المعرفة >> .
اما المدرسة الاخرى فترى ان الغاية من التعليم هي تمكين الطالب او المتعلم من << اكتشاف المعرفة >> .
و طبعا هناك اختلاف جوهريا بين الغايتين ، في مدلولاتها و تطبيقاتهما في نظام التعليمي .
ولكن في رأينا ان القضية اشتراطية بمعنى لا تكون مكتشفا للمعرفة ان لم تكن مكتسبا لها ، و ان الاكتفاء بالاكتساب قد يكون في مرحلة من مراحل التعلم واجبا بالنظرة التعليمية و حتى الشرعية ، و لكن الاكتشاف قد يكون مرحلة اختيارية من ناحية النظرة التعليمية و مستحب من الناحية الشرعية .
محل الشاهد :
*نقول : في ضوء الغايات و الفلسفات المطروحة ، في غاية التعليم ، ممكن للتعليم الالكتروني و اختباراته تحقيق كل ذلك* .
و هو الطريق الاسلم لحماية ابنائنا ، من الوقوع في شراك فايروس كورونا القاتل ، الذي لا يعرف اثناء هجومه نوع جنس الانسان و وقت تجمعه ان كان ساعة واحدة ، او ثانية او الاقل من ذلك .
اضف ان التجمع الطلابي يختلف عن اي تجمع اخر حيث التجمعات الاخرى ، ممكن حرية الحركة بالتباعد و التعقيمات بينما اماكن التعليم محدودة الحيز المكاني من جهة ، و من جهة اخرى لم نرى اي اهتمام قد يكون ضمن المستوى العالي او حتى المتوسط المطلوب من الوقاية الكافية الحامية الى ابنائنا .
السادة المسؤولين في كافة المقامات و المستويات ، كونوا محبين و ساعيين لحماية الجيل و الحفاظ عليه من الموت من خلال الاصابة بالفايروس او تبعاته اولى من النظر و التفكير الى الموضوع بروح الأنانية و التكبر المتزمت الهادف فقط لاثبات وجود الراي الامر ، قبل الخوض بكافة توقعاته و تفاصيله .
اذن نوجه الكلام الى
السيد رئيس البرلمان
السادة النواب
السيد رئيس الوزراء
السيد وزير التعليم العالي والبحث العلمي
السيد وزير التربية
كافة السادة المعنيين
احموا ابنائنا من خلال الاستمرار بالتعليم و الاختبار الالكتروني
اللهم احفظ العراق و شعبه

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

4 × 4 =

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق