مقالات

💊 *الاقوى من المرض و الالم*💊

🖋️ *الشيخ محمد الربيعي*


[ وَأَحْسِنُوا إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ ] ملاحظة *اكتب اليوم كلماتي من داخل المستشفى مصاحب او كما يسمى مرافق لعزيزا لي*
محل الشاهد:
المرض والالم وعادة هما صدقين متلازمين، كان الثاني وهو الالم اكثر وفاءا من الاول وهو المرض، حيث ممكن ان يعتزل المرض صداقة الالم في بعض أوضاعه، بمعنى ممكن ان يكون هناك مرضا صامتا غامضا لا يصدر علامة لوجوده، ولكن لم نسمع هناك الم من دون مرض، نعم قد يفقد المعالجة برهة من الزمن التشخيص الدقيق للمرض ويعرف فقد المرض وهذا ليس بسبب قطع صداقة الالم علاقته بصديقه المرض ولكن بسبب عدم التشخيص الدقيق لتلك المتلازمة، ولكن بالنتيجة يحصل على السبب، وبطبيعة الحال كلامنا عن المرض والالم للخاصية المادية اي لجسم الانسان، وليس للمرض والالم الذي سببه و مصدره ليس مادي والذي يكون منشئه نفسي او ضمن الجوانب البعيدة عن الجسد المادي و أعضائه.
*وقد عرف المرض بانه*: حالةٌ خارجةٌ عن الطبيعة تصيب أعضاء الجسم بأضرارٍ متفرّقة، فتوقف عمل وظائفه إما مؤقتاً أو لفترةٍ طويلة، يشعر إثرها المصاب وهو المريض بضعفٍ وتعبٍ وعدم القدرة على إنجاز أمور حياته بشكلٍ سليمٍ كما في الوضع الطبيعي.
*وعرف الالم* : الألم هو عبارة عن تجربة بغيضة، قد تكون تجربة حسية أو عاطفية ناجمة من ضرر مُحْدَثٍ لأنسجة الجسم المختلفة.
نعتبر جميعنا، الألم كدلالة على مرض ما، وهو ما يدفعنا عادة للتوجه للطبيب، أي إن الألم يعتبر الدافع الأكثر انتشارًا للتوجه للطبيب لتلقي العلاج.
إن للألم وظيفة هامّة، وهي حماية الجسم والحفاظ على توازن أجهزة الجسم المختلفة. يعمل الألم، للقيام بهذه الوظيفة، على تمييز وتحديد مكان العمليات التي تسبب أضرارًا لأنسجة الجسم، بهدف وقف الإحساس بالألم، وإيقاف العمليات التي تسبب الألم والضرر للجسم.
*النتيجة بعد هذه المقدمات*
السؤال الاهم ماهو الشيء *الاقوى من المرض والالم الذي يصدره* ؟!!
الجواب:
انه العوز والنقص المالية لدى المريض، حيث اني لمدة ساعات طوال كان تواجدي بالجانب القريب من المحاسب وكانت المستشفى خاص وانا ارى حرج الناس عندما يعرف قيمة الاجور التي كانت بكلف مالية كبيرة و مكلفة لمن هو ضمن المستوى المعيشي المتوسط، فضلا عن ممن هو ضمن الطبقة الفقيرة، كنت ارى كسر ظهر المريض عندما يرى ذويه يدفع المبلغ، وبنفس الوقت هو لا يملك ما يسد جوعه او يستر جسده بثياب تليق بمسمى *اني عراقي و بلدي بلد النفط و النهرين*، كنت احس بهم بان هذا العوز هو اكثر من الم المرض نفسه، وكانت الحاجة تزيد من الطين بلة.
من هنا *وندعو الحكومة والساسة واصحاب الاموال* الله الله بشعبكم وابناء بلدكم فانت سيطول حسابكم بسببهم، ووالله سيطول و قوفكم يوم القيامة، و ستندموا على اي تقصير صدر منكم.
ومن هنا ادعوا *اصحاب المستشفيات الخاصة والاطباء*
الله الله بأبناء بلدكم مالديكم من علم ومال هو من الله تبارك وتعالى ، منة منه عليكم، لتسير حياة كريمة للكل دون استثناء.
لم تجعل الاموال والعلم بأيديكم من اجل ان تتسلطوا على رقاب الناس من خلال فرض عليهم الكلف مالية الكبيرة، التي تكون بمثابة كسر ظهر وذل للفقراء، فان في ذلك حساب وكتاب واين المفر من عقاب جبار السموات والارض.
نسال الله ان يجعل الرحمة بيننا، و ينصر بلدنا وشعبه على كل ظالم و فاقد الانسانية، امين رب العالمين

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثمانية عشر − 18 =

إغلاق