اخباررياضةمحلي

نادي الميناء وتصريحات حنون وفنجان

مشا البصرة كشف رئيس الهيئة الإدارية لنادي الميناء بكرة القدم جليل حنون عن إن هيئته تمتلك حسابات ووصولات رسمية للصرف المالي السابق الخاص بالنادي نافيا الكلام الذي تحدث به الوزير كاظم فنجان حول تسليمهم مبلغ ملياري دينار.

وقال حنون إن الإدارة لم تصرف إلا مليار واحد إلى ألان وان الحسابات موجودة لدى الأمين المالي في الفريق إبراهيم حسين وتتوفر لديه كافة الكشوفات فيما نفى تصريح الوزير الحمامي  والذي قال فيه الأخير ان حنون قام بتقديم شكوى في اللجنة الاولمبية معتبرا هذا الكلام غير صحيح وان سفره للعاصمة كان لاسباب عائلية.

وبين حنون إن الوزير اشترط على النادي منحنه مبلغ 463 بشرط توقيع تعهد على الهيئة الإدارية إعادة المبلغ للشركة نهاية العام الجاري مع نهاية الحسابات الختامية وهذا الأمر لا يمكن قبوله لعدم قدرته هو والهيئة الإدارية على إعادة مثل هكذا مبلغ للشركة.

وكشفت الشركة العامة لموانئ العراق في التاسع والعشرين من الشهر الماضي عن رفض رئيس الهيئة الادارية لنادي الميناء جليل حنون استلام مبلغ (٤٦٣ مليون دينار) الموزعة على اللاعبين والطاقم التدريبي للنادي.

وقالت الشركة في بيانها انها كانت قد هيأت المبلغ بعد توجيه وزير النقل كاظم الحمامي مباشرة ولازالت اللجنة المشكلة جاهزة لصرف المبلغ عبر لجنة مختصة وفق الضوابط.

واضاف البيان ان ما تحجج به حنون بقوله “ان الموانى العراقية وضعت شرطا تعجيزيا” عار عن الصحة وانما الضوابط الحكومية التي سارت عليها شركة الموانى لضمان الإجراءات المالية الصحيحة والتي من شانها صرف سلفة اللاعبين.

واوضح البيان ان حقيقة الامر ان رفض حنون للسلفة التي ابدت شركتنا صرفها هي ان اللاعبين رفضوا التعامل معه بعد ان ابعد مدربهم ناظم شاكر. وبقت الحقيقه مخفيه وعلى اهل البصرة ان ينصفوا هذا النادي بقرار حقيقي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

سبعة + 20 =

إغلاق