مقالات

*الشباب وفايروس كورونا*

🖋️ *الشيخ محمد الربيعي*


قال رئيس منظمة الأسوة الحسنة الحبيب الخاتم محمد ( ص ) : ( إن احب الخلائق الى الله عز وجل *شاب حدث السن* في صورة حسنة جعل شبابه وجماله لله في طاعته ، ذلك الذي يباهي به الرحمن ملائكته ، يقول : هذا عبدي حقا )
محل الشاهد :
الشباب قاعدة الانتصارات ، والبناء والمستقبل الزاهر .
الشباب هم الاسم والتاريخ والحاضر والماضي .
الشباب هم المعول عليهم ، لجعل الحياة سعيدة وجميلة .
فهم الذين يبنون ويحمون ، ويصنعون الامن والامان .
اذن *انتم الاساس يا ايها الشباب*
ان المطلوب منكم اليوم في هذا الوباء الفايروس *العدو الخفي القاتل الصامت* ، ان تحافظوا على انفسكم كمسؤولية *شرعية حتمية* ، ومسؤولية *وطنية* ، ان تبتعدوا عن كل شيء قد يؤدي او يكون سببا لاصابتكم بهذا الشر ، الخفي الذي الله تبارك وتعالى هو يعلم ماهية هذا الشر وفي اي زمان كان وفي اي مكان تكون والله خير حافظ وهو ارحم الراحمين .
عليكم واجبا شرعيا ووطني ، الابتعاد عن *التجمعات بكافة انواعها* ، سواء في الطرق ، والاماكن العامة والخاصة ، او تجمعات تدخين ماتسمى بالناركيلة .
ابتعدوا وفقكم الله ورعاكم ، عن اي تجمع فيه خطرا من خلال ملامسة الاخرين الغير مراعين لشروط الوقاية الصحية .
*ايها الشباب يا زهرة الحياة*
تذكروا ان الشجاعة ليس في كشف ظهرك للعدوا وانما *الشجاعة في كيفية الحفاظ على النفس لكي تنتصر* ، اذن انتم اليوم في *حرب مع فايروس كورونا* ، الذي نرى في هذه الفترة توجهه *باصابة الشباب* ، وكانه يريد يقطع الحرث والنسل ، [ واذا تولى سعى في الارض ليفسد فيها ويهلك الحرث والنسل والله لايحب الفساد ] .
اذن شجاعتكم واندفاعكم يتطلب منكم الذكاء اتجاه عدوكم لقهره وسحقه ، وهذا لا يكون الا بمحافظتكم على شروط الوقاية الصحية ، والاهم من ذلك حفاظكم على *قوة جهازكم المناعي* ، فهو درعكم الحصين ، وذلك من خلال الابتعاد عن التدخين ، والكحول ، والسهر ، والسكريات ، و عدم التعرض الى التيارات الهوائية الباردة وخصوصا القدمين ، وعليكم *دعم جهازكم المناعي* من خلال النظام الغذائي المنتظم والمتوفر فيه الفيتامينات المطلوبة ، فيجب عليكم التنوع بالوجبات العذائية ، المطلوبة لدعم قوتكم .
وعليكم الاهتمام الكبير *بممارسة الرياضة* ، ولكن ليس من خلال الاختلاط ، وانما من خلال تواجدكم بالدار ، فممكن الاستعانه بتطبيقات المخصصة لذلك عبر الإنترنت ، لتعرف على *الرياضة المنزلية* ، واللازمة ممارستها في هذه الفترة .
الكلام طويل في هذا الميدان والمقام لا يسمح .
نؤكد على المسؤولية الشرعية والوطنية ، في عاتقكم في مواجهة شر فايروس كورونا .
حماكم الله ياشباب الاسلام عموما وشباب العراق خصوصا من شر الفايروسات ، وجعل الله تبارك وتعالى تسلط هذا الفايروس، على من اراد بالاسلام واهل الاسلام الشر هو الحكيم العليم القدير

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

1 + ستة عشر =

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق