مقالات

*مناشدة من مواطن الى مواطن*

🖋️ *الشيخ محمد الربيعي*


*اعطوا مستحقات اجور الكهرباء*
[ وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الاثم والعدوان واتقوا الله ان الله شديد العقاب ] ان الحياة لكي تكون متكاملة وتبقى الارض بأعمارها وبناءها لابد من وجود *قاعدة تباين الادوار* ان صح تعبير ، وتتنوع مسؤولياتهم وتتعد اهتماماتهم ، ولهذا اقتضت المشيئة الالهية وحكمة واجد الكون الله تبارك وتعالى أن يجعل بعض عباده اغنياء وبعضهم فقراء وسخر كلا من الطائفتين للاخر ، هذه تنمي المال وتنفق منه على تلك ، وتلك تقوم بالعمل مقابل ذلك الانفاق .
وبالمقابل اوجد الاسلام بعد هذا تباين ومباركة العمل الاسراع باعطاء اجرة من يقوم بواجه وعمله دون تأخير ودون نقص بذلك .
اليوم غيرنا الاتجاه المعمول بالمناشدات بأن نناشد *المسؤولين* وذلك لانه وان كان الامر متعلق بدرجة من الدرجات بالمسؤول ، ولكنه بكامل الدرجات الاخر متعلق بذات المواطن وشعورة بالمسؤولية اتجاه اخيه المواطن ، وهنا هو ايضا يجب ان يتخذ الموقف الذي به لايكون مقصرا *ويكفينا تقصير بالمسؤولين الذين هم نتاج اختيارنا* .
ويكفينا ان نلقي بالوم على المسؤولين دون مراعاة تقصيرنا نحن المواطنين ايضا ، مناشدتنا تقتضي اليوم مناشدة *كوادر الكهرباء* الى المواطنين كافة
ابناء الشعب العراقي الابي….
ان كوادر الكهرباء لم يقصروا بأداء الواجبات المناطة بهم وكانوا لكم *جيش النور الابطال* الذين ضحوا بأرواحهم لكي ليعيش الكل براحة وكانوا مساهمين بكل تطور حصل في البلد بتوفير طاقة مستمرة ومستقرة حتى في قضية الامان الحاصلة في البلد كانت لهم اليد بذلك لان عدم وجود النور معناه سيكون حرية لظلام بتحرك .
فعلى السيد المواطن لاينسى جهود اخوانهم كوادر الكهرباء ويتوجه بصنفه *المنزلي ، التجاري ، الصناعي* الى تسديد اجور الكهرباء وبسرعة كون الابتعاد عن عدم التسديد سبب *بعدم صرف الرواتب لتلك الكوادر المجاهده* وهذا يكون ظلما وصاحبه ظالما عندما تسبب ببقاء عوائل تلك الكوادر لمدة ثلاثة اشهر واكثر بدون راتبا .
فنحن نهيب بالسيد المواطن بالشعور بالمسؤولية اتجاه كوادر الكهرباء الذين رواتبهم على الجباية لان تمويلهم ذاتي وهذا الدفع اوجبته المرجعية والقانون ولذلك اقتضى التوجه والدفع فهذا التماهل يوقع صاحبه بدائرة الظلم ومنع اعطاء الاجير اجره
نسال الله حفظ العراق وشعبه

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة عشر + خمسة عشر =

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق