تحقيقات صحفية

خططت لاستهداف بغداد بالكيمياوي.. اعترافات الكبيسي اخطر امرأة بداعش


مشا نشرت صحيفة الصباح الرسمية، الاربعاء، اعترافات الداعشية ابرار الكبيسي التي تعد اخطر امرأة في التنظيم، فيما اشارت الى انها خططت لاستهداف بغداد بثلاث هجمات كيمياوية عام 2016.
وجاءت في اعترافات الكبيسي انها “ﻓﻲ اﻟﻌﺎم 2006 ﺗﺤﺪﻳﺪﴽ اﻧﺘﻬﺖ إﻟﻰ ﻗﻨﺎﻋﺔ ﺗﺎﻣﺔ ﻹﻋﺪاد ﻧﻔﺴﻬﺎ ﻟﻠﻘﻴﺎم ﺑﻌﻤﻠﻴﺔ اﻧﺘﺤﺎرﻳﺔ ﺗﺴﺘﻬﺪف ﺑﺎﻟﺘﺤﺪﻳﺪ أﺣﺪ هدفين؛ اﻣﺎ اﻷﺟﻬﺰة اﻷﻣﻨﻴﺔ أو ﺗﺠﻤﻌﺎت ﺳﻜﺎﻧﻴﺔ ﻓﻲ ﻣﻨﺎﻃﻖ ﻣﺤﺪدة ﻓﻲ ﺑﻐﺪاد”، وﻟﻜﻮﻧﻬﺎ ﻻ ﻣﺤﺎل ﺳﺘﺘﻨﺎﺛﺮ ﺑﻔﻌﻠﺘﻬﺎ اﻟﻰ أﺟﺰاء ﻣﺒﻌﺜﺮة ﻋﻠﻰ اﻷرﺻﻔﺔ واﻟﺸﻮارع، ذﻫﺒﺖ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ذﻟﻚ ﻟﻠﺘﻔﻜﻴﺮ ﻓﻲ ﺗﻮﻇﻴﻒ ﺧﺒﺮاﺗﻬﺎ اﻟﻌﻠﻤﻴﺔ اﻟﻜﻴﻤﻴﺎوﻳﺔ واﻟﺒﺎﻳﻮﻟﻮﺟﻴﺔ ﺑﺸﻜﻞ وﺣﺸﻲ وﺧﺒﻴﺚ، ﻋﺒﺮ اﺳﺘﺨﻼص ﺳﻤﻮم ﻣﺎدة “الريسين” ﻓﻲ ﻣﻨﺰﻟﻬﺎ ﻟﺘﻤﻜﻴﻨﻬﺎ ﻣﻦ اﻟﺘﺤﺪث ﻋﻦ ﺗﻨﻔﻴﺬ ﻫﺠﻤﺎت بالمواد اﻟﺴﻤﻴﺔ وارﺗﻜﺎب ﺟﺮاﺋﻢ اﻟﻘﺘﻞ اﻟﺠﻤﺎﻋﻲ لمغازلة ﻋﺼﺎﺑﺎت “داﻋﺶ” اﻹرﻫﺎﺑﻴﺔ، وﻟﻴﺲ ﻛﺎﻣﺮأة ﻃﺒﻴﻌﻴﺔ ﺗﺘﺰوج وﺗﻜﻮن أﺳﺮة، ﺑﻞ أﻧﻬﺎ ﺑﻌﺪ ذﻟﻚ رﻓﻀﺖ – ﺑﻌﺪ أن اﻧﻀﻤﺖ ﻟﻠﻌﺼﺎﺑﺎت اﻹرﻫﺎﺑﻴﺔ – ﻓﻜﺮة ﺰواج ﻧﻔﺴﻬﺎ اﻟﺘﻲ ﺗﻘﺪم ﺑﻬﺎ إرﻫﺎﺑﻴﻮن ﻣﻦ ذات ﻃﻴﻨﺘﻬﺎ.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة عشر + 8 =

إغلاق