رياضة

أزمة نادي الميناء الى اين

بيان صادر عن الشركة العامة لموانئ العراق

مشا الحاقا ببياننا السابق حول دعم نادي الميناء الرياضي نود ان نبين التالي ..
لقد رفض السيد جليل حنون استلام مبلغ ال(٤٦٣ مليون دينار) الموزعة على اللاعبين والطاقم التدريبي للنادي وان الشركة العامة لموانئ العراق كانت قد هيأت المبلغ بعد توجيه معالي وزير النقل الكابتن كاظم فنجان الحمامي مباشرة ولازالت اللجنة المشكلة جاهزه لصرف المبلغ عبر لجنة مختصة وفق الضوابط..
علما ان ما تحجج به السيد جليل حنون : ( ان الموانى العراقية وضعت شرطا تعجيزيا ).. عار عن الصحة وانما الضوابط الحكومية التي سارت عليها شركة الموانى لضمان الإجراءات المالية الصحيحة والتي من شانها صرف سلفة اللاعبين وحسب ما أشار ووجه به معالي وزير النقل
وحقيقة الامر ان رفض السيد جليل حنون للسلفه التي ابدت شركتنا صرفها هي ان اللاعبين رفضوا التعامل مع السيد جليل حنون بعد ان ابعد مدربهم كابتن ناظم شاكر
والموانئ العراقية كشركة داعمة يهمنا امر النادي … ووجة نظرنا في اختيار نفس المدرب جاء تلبة لتمسك اللاعبين به وقد اَيد اعضاء الهيئة الادارية السير بهذا التوجه وإعادة لحمة الفريق ودعوا الى التراجع عن القرارت الفردية واحترام رأي الجماهير واللاعبين وتجاوز هذه الازمة من اجل البصرة ونادي الميناء العريق وجمهوره الوفي واخيرا نهيب بالجميع الى ترك الخلافات والتشنجات الشخصية إلى نهاية الموسم والتركيز على نجاح النادي ووصول السفينه إلى بر الأمان….

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

8 − خمسة =

إغلاق