تقارير

تقرير:30 مليون دولار سنوياً تكلفة إيفادات المسؤولين خارج العراق!

مشا كشف تقرير صحفي، الخميس، عن انفاق العراق مبالغ مالية كبيرة تقدر بـ30 مليون دولار سنويا على الإيفادات الخارجية وسفر المسؤولين، مشيرة إلى أن تلك التكلفة تعتبر الأعلى على مستوى دول المنطقة.وقالت صحيفة “العربي الجديد” في تقرير لها ، إن “مصادر عراقية حكومية وبرلمانية مختلفة تقدر ما تنفقه الدولة سنوياً على سفر المسؤولين إلى الخارج، في سياق ما يُعرف محلياً بـ”الإيفادات الخارجية”، بأكثر من 30 مليون دولار أميركي، ويشمل ذلك رئاسة الجمهورية وكذلك رئاستَي الوزراء والبرلمان والوزارات والمؤسسات الحكومية الأخرى في البلاد”.وأضافت الصحيفة، أن “تلك التكلفة الأعلى على مستوى دول المنطقة، لا سيّما أنّ العادة جرت أن يصطحب المسؤول عائلته أو حتى أصدقاءه في سفره المخصص لمهام رسمية للمصلحة العامة”، مشيرة إلى أن “كتلا برلمانية عراقية تستعد لإطلاق حملة واسعة تهدف إلى الضغط على الحكومة لتصنيف ملف “الإيفادات الخارجية” واحداً من “أبواب الفساد” في العراق التي قال رئيس الوزراء عادل عبد المهدي إنّها بالعشرات وتستهلك المال العام”.ونقلت الصحيفة عن مسؤول صفته بأنه “رفيع المستوى” في مكتب رئيس الوزراء عادل عبد المهدي قوله، إن “العراق يوفد شهرياً ما لا يقلّ عن 20 وفداً من مختلف الوزارات والمؤسسات إلى دول عدّة، منها ما لا يقلّ عن 10 وفود بلا جدوى، إذ إنّه من الممكن إنجاز مهام كثيرة عبر المراسلات أو المقابلات المرئية والمسموعة عن بعد”، مبينا أن “الغريب هو اصطحاب المسؤول معه عائلته، مع تحمّل الدولة العراقية تكلفة ذلك إنّما بطرق ملتوية، فيُصار من خلالها التحايل على القانون إلى إدراج نفقات أسرة المسؤول تحت عناوين أخرى”.وأضاف المسؤول، أن “الأمر ينطبق كذلك على نواب في البرلمان العراقي اصطحبوا أسرهم وأقاربهم معهم في أثناء إيفادات خارجية رسمية”، مشيرا إلى أنّ “تلك المبالغ تكفي لبناء مدارس أو إيواء أيتام وأرامل، رجال عائلاتهم واجهوا تنظيم داعش على جبهات القتال وهم اليوم منسيّون”. 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

15 + أربعة =

إغلاق