عالمي

من حطّم زجاج مسجد النور لتهريب مئات المصلين من مذبحة نيوزلندا ؟

مشا روى الجزائري طارق شنافة، كيف أنقذ حياة المئات من المصلين بمسجد النور في الاعتداء الإرهابي بمدينة كرايست تشيرش بنيوزيلندا الذي راح ضحيته 50 مصليا.

وقال شنافة إنه كان يجلس كالعادة بجوار النافذة في مسجد النور وكانت الساعة الواحدة و40 دقيقة بعد الظهر بالتوقيت المحلي عندما سمع الرصاصة الأولى، موضحا أنه ظنّ للوهلة الأولى أنها ألعاب نارية، إلا أنه بعد سماع صراخ المصلين واقتراب صوت الرصاص، علم أن مسلحا اقتحم المسجد.

وأضاف، أنه قام بكسر زجاج النافذة وقفز إلى الخارج وتبعه العديد من المصلين الذين نجوا من المذبحة، والذين يقدر عددهم بالمئات، على حد تعبيره.

ويشير طارق وهو أب لطفلين وينحدر من مدينة العامرية بولاية عين تيموشنت الجزائرية، إلى أنه أصيب بكسر على مستوى الكتف بجروح خفيفة جراء تناثر شظايا زجاج النوافذ.

واختتم بالتأكيد أن العمليات الإرهابية التي تنفذ من جهات عنصرية ضد المسلمين لن تثنيهم عن أداء صلاتهم وإقامة فرائضهم الدينية.

المصدر: النهار الجزائرية

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

5 × 3 =

إغلاق