اجتماعية

مهرجان للأزياء الفلكلورية

مشا أقيم على قاعة تموز في فندق عشتار شيراتون، المهرجان الدولي الأول لعرض الأزياء الفولكلورية الذي نظمته الدار العراقية للأزياء بالتعاون مع الأمانة العامة لعمال الغزل والنسيج لصناعة الملابس الجاهزة، بحضور رئيس الاتحاد العربي عبد الفتاح إبراهيم الذي قال: “زيارتي للعراق جاءت من أجل زيادة أواصر المعرفة والتعاون المشترك خاصة في مجال صناعة الغزل

والنسيج“.

مؤكداً “نحن هنا لنحاول أنْ نعمل ورقة عمل لتفعيل السوق العربيَّة المشتركة وحث الحكومات من أجل فرض ضرائب على المستورد وتشجيع الشعوب لاستخدام المنتج الوطني الذي يعود بالفائدة على الاقتصاد الوطني للدول العربيَّة“.

فيما ألقى مدير عام الدار العراقية للأزياء عقيل المندلاوي كلمته أثناء المهرجان والذي لخص فيها الحلول من أجل دعم المنتج المحلي والنهوض به وبالتالي الحد من ظاهرة البطالة، إذ ذكر أنَّ “حماية المنتج الوطني تحتاج إلى خطوات تنفيذيَّة ملموسة فأغلب القوانين تمثلُ نظاماً اقتصادياً اشتراكياً، لذا فهي تحتاج إلى تحديث بما ينسجم مع الحركة التجارية في كل أنحاء العالم وذلك عن طريق فرض الضرائب والرسوم على البضائع التي تدخل البلاد في مجال الألبسة والاستفادة منها لدعم المنتوج المحلي“.

العباءة والهاشمي أزياء فولكلورية تراقصت على أنغام الموسيقى العراقيَّة، قُدِّمتْ من قبل مجموعة من العارضات تحت إشراف المخرج محمود رجب الذي قال: “أثنى كل الحاضرين على أنَّ الدار العراقيَّة هي الوحيدة المنفردة بالزي والأداء في العراق والوطن العربي ونحن حريصون على تقديم التراث بشكل يتوافق مع الموسيقى وجعل الموروث العراقي حاضراً ذا أهميَّة في عروض الأزياء التي تقام محلياً وعربياً“.

من جهة أخرى ارتدى العارضان سيف فنتازيا وسمير الباشا الزي العربي والكردي تحدياً للطائفيَّة ونبذ العنصريَّة بين الشعبين والتي هي بمثابة رسالة الى كل من حاول زرع التفرقة بين مكونات

 الشعب العراقي.

على هامش المهرجان اختارت لجنة التحكيم ندى فرج المصابة بمرض السرطان وصيفة لملكة جمال المهرجان معبرة عن سعادتها بتحقيق حلمها، إذ أشارت الى أنَّ “عرض الأزياء كان حلماً يراودني منذ الطفولة واليوم تحقق بعد إصرار وتحدٍ“.

المصدر: الصباح

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خمسة عشر − 6 =

إغلاق