سياسة

انشقاق في منظمة “بدر” بزعامة هادي العامري .. والنوري ينأى بنفسه

مشا اعلن تيار “بدر الوطني” يوم الخميس عن الانشقاق عن منظمة “بدر” بزعامة هادي العامري، فيما انتقد بشدة القيادة الحالية للمنظمة، اتهمها بأنها “متآمرة” على العراق و”مستبدة” ويتعين محاكمتها.

وقال التيار المنشق في بيان اليوم، انه “ينشد التحول الديمقراطي ، ويستهدف إصلاح الواقع التنظيمي والسياسي المتردي في (بدر ) ، حيث ان قيادته الحالية قد فشلت في الحفاظ على ارث الشهداء ومصالح الوطن ولم تحقق طموح الشعب وآماله ، فضلا عن فشلها في تحقيق طموح البدريين انفسهم ، فحرمتهم من حقوقهم التي لابد من إرجاعها لمستحقيها ، ناهيكم عن الفشل الذريع في سياساتها الفردية المتخبطة.

واضاف البيان ان “سياسات (منظمة بدر) مخيبة للامال ، تمثل انحرافات واضحة عن المسار الحقيقي الذي من اجله قدم شهداء هذا الشعب التضحيات الكبيرة”.

ولفت التيار في بيانه الى انه “يكافح لإقالة ومحاسبة القيادة الحالية المساومة في ( بدر) والتي وضعت يدها بأيدي قتلة العراقيين ومن ارهب الشعب وتآمر عليه ،حيث توافقت مصالحهم مع أعداء العراق . قيادة قبلية مستبدة، لا دور لشورى ولا أثر لإنتخاب ، في خرق واضح وصريح لقانون الاحزاب العراقي ، حفنةٌ ، همها السلطة والاستحواذ المالي المذهل على مقدرات الشعب”، حسب البيان.

ونوه التيار الى انه “يتبنى منهجية الرفض المطلق للتوجهات الأجنبية المتحكمة بمقدرات العراق، وإبعاد البيادق السياسية التي تحركها مصالحها الذاتية في الخضوع لإرادات إقليمية ودولية لا تجد في العراق الا ساحة لتصفية السياسات والسيطرة على ثرواته”.

الى ذلك نأى القيادي في منظمة “بدر” كريم النوري بنفسه عن الانشقاق عن المنظمة والتحاقه بالتيار الجديد.

وقال النوري في تصريح مكتوب عممه اليوم الخميس، “نشر في المواقع التواصل الاجتماعي بيانا لما يسمى بتيار بدر الوطني وأعلن هنا لا علاقة لي بالبيان المذكور ولم اكن جزءاً منه ولا أتبنى ذلك”.

 واكد بالقول “ما زلت بدرياً ولا يحق لاحد ان يسلب ذلك مني ولست متخندقا مع اي تيار او حرب ضد اخوة الدرب والجهاد”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثلاثة × 3 =

إغلاق