محلي

النزاهة ترصد توقفات كثيرة في المشاريع الخدمية لمنطقة المعقل في البصرة

مشا اكدت هيئة النزاهة، اليوم الاحد، أنها شخصت حدوث توقفات كثيرة في المشاريع الخدمية لمنطقة المعقل في محافظة البصرة، مبينة أن اسباب التوقف هو عدم دراسة واقع حال المنطقة بشكل صحيح.

وقالت الهيئة في بيان لها، ان إضافة فقرات جديدة لمعالجة الأخطاء بعد الشروع في التنفيذ ادى إلى حصول إرباك أثناء التنفيذ داعية “المحافظة إلى الإسراع في المصادقة على الإضافات واستكمال الأعمال والحيلولة دون توقفها.

واضافت النزاهة أن كثرة وجود الحفريات والنفايات والتجاوزات على الشوارع والبناء على المبازل الموجودة في المنطقة، تسبب بغرق بعض الشوارع، وعدم قيام بلدية البصرة بواجباتها تجاه المتجاوزين، إضافة إلى حصول تسربات بالخطوط الناقلة للمياه الثقيلة، رغم كونها حديثة الإنشاء وقيام الشركة المنفذة بإجراء حفريات تسببت بحصول أضرار كبيرة في الأرصفة والشارع الذي تم تبليطه حديثاً”.

وتابع التقرير أنه تم ملاحظة غياب أي دورٍ لمديريات الماء والمجاري والبلديات في المنطقة وعدم اتخاذ الإجراءات المناسبة للتعامل مع حالات التجاوز على شبكات الماء والشوارع والساحات وتراكم النفايات لافتة إلى عدم  قيام تلك الجهات بمعالجة الأضرار الناتجة عن الأضرار الحاصلة بشبكات نقل الماء وطفح المجاري والتجاوز على الشوارع”.

واشارت إلى أنه يجب مفاتحة محافظة البصرة؛ لرفع التجاوزات الحاصلة على الأرصفة والشوارع بالتنسيق مع قيادة عمليَّات البصرة، وإجراء حملةٍ للتنظيف ورفع الأنقاض ومعالجة التخسُّفات في الشوارع، لحين إكمال المشاريع المُنفَّذة بدون تلكُّؤٍ، فضلاً عن إقامة الدعاوى على المُتجاوزين على عقارات الدولة المشيدة عليها بناياتٌ تجاريةٌ خلافاً للقانون، وتفعيل دور المُهندس المُقيم ومعالجة المشاكل التي تعترض عمل الشركات الحكوميَّة عند تنفيذها للمشاريع”.

يُذكَرُ أنَّ هيأة النزاهة أعلنت أنَّ فرق التحقيق التي ألفتها في تشرين الأول (2018) لتصنيف القضايا الجزائيَّة من حيث أهمِّيَّتها، واستكمال التحقيق والتحرِّي في مشاريع الإعمار والخدمات والاستثمار المتلكِّئة تمكنت من رصد (2736) مشروعاً متلكئاً بلغت أقيامها قرابة 36 ترليون دينار.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عشرة − 1 =

إغلاق