تقارير

وزارة النفط تحرص على اعتماد البحوث والدراسات الحديثة لتطوير الصناعة النفطية

مشا أكد نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة وزير النفط ثامر الغضبان حرص وزارة النفط على اعتماد الدراسات الحديثة في تطوير القطاع النفطي والصناعة النفطية والأستثمار الأمثل للغاز هذا وخلال حضور الأخير مؤتمر الكفاءات العلمية الذي قامت بتنظيمه دائراة التدريب والتطوير الذي انطلقت اعماله اليوم الأثنين ويستمر لمدة يومين
واضاف السيد الوزير ان النشاط الانتاجي والتشغيلي في الوزارة يواجه تحديات كبيره وياتي في مقدمتها تحديان الاول هو الاستثمار الامثل والاوسع للغاز وايقاف هدره والاستفادة منه في توفير وقود توليد الطاقة الكهربائية وتغذية الصناعات البتروكيمياوية والاسمدة بالغاز ، والتحدي الثاني تحقيق الاكتفاء الذاتي من المنتجات النفطية مستقبلا والتوقف عن نشاط الاستيراد ، منوها ان ذلك يتطلب انشاء مصافي حديثة واحدها الان قيد الانشاء وهو مصفى كربلاء ، بالاضافة الى تطوير المصافي الحالية . وأكد الغضبان ان عقد هذا المؤتمر تاكيد من الوزارة على حرصها وسعيها لادخال واعتماد البحث العلمي والتكنولوجيا الحديثة لرفع قدرات النشاطات الصناعية والتنظيمية للوزارة من خلال اعتماد العلم الحديث وزج الطاقات البشرية للوزارة في الزمالات الدراسية داخل البلاد وخارجه بالتعاون مع القطاعات المتخصصة في هذا المجال وعلى راسها وزارة التعليم العالي
وقدم السيد الوزير على هامش المؤتمر الهدايا التقديرية لعدد من المبتعثين من حملة الشهادات العليا وتوزيع الجوائز على البحوث الفائزة في قطاعات النفط المختلفة ، وقدم درع الوزارة للتميز للسادة ممثل وزير التعليم العالي والبحث العلمي د موسى الموسوي والدكتور حسين الشهرستاني نائب رئيس الوزارة لشؤون الطاقة السابق والدكتور ابراهيم بحر العلوم وزير النفط السابق .
ويذكر ان المؤتمر تتخلله جلسات حوارية لمناقشة عدد من البحوث المقدمة من الكفاءات العلمية في الوزارة في مختلف الاختصاصات والقطاعات
هذا وقد حضر هذا المؤتمر وكيل وزير النفط الدكتور حامد يونس صالح وكيل الوزارة لشؤون الغاز.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تسعة عشر − 7 =

إغلاق