محلي

وزير النفط يؤكد دعم وزارته للمشاريع الخدمية في البصرة

مشا أكد وزير النفط ثامر عباس الغضبان،اليوم الجمعة، حرص وزارته على دعم وأسناد جميع مشاريع النهوض بالواقع الاقتصادي والخدمي لمحافظة البصرة.

وقال الغضبان في كلمة له خلال أستقباله اعضاء مجلس النواب عن محافظة البصرة، أن “للبصرة خصوصية أقتصادية لبلدنا، وهي تضم النسبة الاكبر من الثروة والاحتياطات النفطية والغازية، وعلينا ان نعمل أجل تغيير الواقع الحالي للمحافظة الى واقع أفضل يتناسب مع حجم العطاء والتضحيات التي قدمتها المحافظة”.

وأشار الى “أولويات الحكومة التي تتلخص بأستدام منظومات الانتاج والتصدير وتطويرها، وبما يوازي خطط زيادة الانتاج والتصدير، فضلاً عن الاسراع في تنفيذ مشاريع أستثمار الغاز والحفاظ على البيئة ،مع زيادة وتعدد المنافذ التصديرية، وزيادة الطاقة الانتاجية للمصافي من المشتقات النفطية، فضلاً عن تطوير القدرات الوطنية في جميع المجالات”.مؤكدا انه “أوعز بتشكيل لجنة للتدقيق والتحقق من المشاريع المنفذة من تخصيصات المنافع الاجتماعية، والتوجيه بالعمل على أنفاق ذلك على مشاريع خدمية واقعية لابناء المدن المحيطة بالحقول النفطية”.

وشدد على “أهمية العلاقة بين السلطة التشريعية والرقابية من جهة والتنفيذية من جهة أخرى، في تطوير الاداء الحكومي، وضرورة فهم دور كل منهما للحيلولة دون تداخلهما مع بعض ، والعمل على التعاون بينهما بما يحقق الاهداف الوطنية”.

وكان الغضبان استمع الى مطالبات اعضاء مجلس النواب عن محافظة البصرة، التي تلخصت بتوفير فرص عمل اضافية لابناء المحافظة ، ودعم المشاريع الخدمية والصحية والتعليمية في المحافظة ، فضلا عن تخصيصات المنافع الاجتماعية ، وتوفير مراكز تدريب للعاطلين عن العمل ، والتسريع في احالة مشاريع استثمار الغاز، ووعد الوزير بدراسة الطلبات وتنفيذ مايمكن تنفيذه منها، فيما تم الاتفاق على عقد اجتماعات دورية لمتابعة تنفيذ الملفات وتذليل المعوقات التي قد تتعرض لها.انتهى

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

16 + 3 =

إغلاق