اقتصاد

النفط العراقية تبرم اتفاقاً مع “سونانغول” الأنغولية لحفر 10 آبار في حقل القيارة

النفط العراقية تبرم اتفاقاً مع
              مبنى وزارة النفط العراقية


مشا قالت وزارة النفط العراقية، اليوم الخميس، إنها وقعت عقداً مع شركة “سونانغول” النفطية المملوكة لحكومة أنغولا، لحفر 10 آبار في حقل القيارة النفطي بمحافظة نينوى.

وذكرت الوزارة في بيان، أن الاتفاق وقع بين “سونانغول” وشركة الحفر العراقية المملوكة للحكومة.

وتعرض حقل القيارة الذي يضم 50 بئراً، لتخريب واسع النطاق من قبل تنظيم داعش الإجرامي، حيث أحرق التنظيم 34 بئراً منها قبل أن تتقدم القوات العراقية لتحرير المنطقة في 2016.

وفازت شركة “سونانغول” بعقد تطوير حقل القيارة عام 2009، واستأنفت العمل في الحقل قبل نحو 6 أشهر، بعد توقف دام نحو سنتين، جراء سيطرة تنظيم داعش على المنطقة والحرب العنيفة التي دارت لإخراجه.

ونقل بيان وزارة النفط العراقية عن المدير العام لـ”سونانغول”، راميش فالوري، قوله إن “شركته باشرت العمل من جديد في موقع القيارة النفطي بعد استقرار الوضع الأمني”.

وأوضح أنه “خلال ستة أشهر من العمل استطاعت الوصول إلى إنتاج 30 ألف برميل باليوم، وبحلول خلال مارس/آذار المقبل سترتفع معدلات الإنتاج في الحقل إلى 60 ألف برميل يومياً”.

وأشار فالوري إلى أن “شركته تخطط لزيادة حفر عدد الآبار إلى 100 بئر خلال السنتين القادمتين، للوصول إلى معدلات إنتاج أعلى”.

ويعمل العراق على إعادة تأهيل العشرات من البنى التحتية الخاصة بالنفط والغاز في شمالي وغربي البلاد، التي سيطر عليها تنظيم داعش صيف 2014.

وينتج العراق نحو 4.65 ملايين برميل يومياً من النفط الخام، وهو ثاني أكبر مصدر للخام في منظمة “أوبك” بمعدل يبلغ نحو 3.5 ملايين برميل يومياً.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

8 − سبعة =

إغلاق