محلي

مجلس البصرة: وجدنا الحلول لـ “ألاعيب المالية” وسنحصل على مستحقاتنا

مشا اكد مجلس محافظة البصرة، الاثنين، ان وزارة المالية تمنح المحافظة اموالها في شهر ايلول وتسحب تلك الاموال عند الـ 15 من كانون الاول، مبيناً ان تلك الاعيب تم حلها من خلال الاتفاق مع البرلمان على وضع مستحقات البصرة ضمن موازنة 2019 وانشاء صندوق اعمار البصرة.

وقال عضو مجلس المحافظة احمد عبد الحسين في تصريح لـه ان “هناك اموالا حصلت عليها البصرة نهاية شهر ايلول الجاري، ويجب ان تصرف قبل 15 كانون الاول من العام الحالي، وفي حال لم تصرف فأنها يجب ان تعود الى وزارة المالية ويعاد سحبها ووضعها في خزينة الوزارة مرة اخرى، وبالتالي فانها لعبة من ألاعيب المالية، حيث لاتستطيع المحافظة التعاقد مع الشركات لتنفيذ مشاريعها لان الوقت قصير ولايسعفها على اتمام المشاريع”.

واضاف عبد الحسين، أن “رئيس البرلمان اتفق مع المحافظة على حل مشاكلها المالية من خلال اضافة التخصيصات ضمن موازنة 2019 عن طريق اضافتها الى تخصيصات البصرة”.

واوضح، ان “الخيار الاخر للحصول مستحقات البصرة يكون من خلال انشاء صندوق اعمار خاص بها، من دون ان يتم تدوير اموالها واعادتها الى المالية، حيث تخصص للمشاريع الخدمية، وبالتالي فان اموال المشاريع ستبقى موجودة متى ما اريد لهذا المشروع ان ينجز فأن الاموال جاهزة له”. انتهى

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

1 × واحد =

إغلاق