اخبارمحلي

وزارة النقل: لم نهدي مبنى الموانئ الجديد لحكومة البصرة المحلية

 

 

اوضحت وزارة النقل، اليوم الثلاثاء، انها لم تتنازل عن ملكية البناية الجديدة لشركة الموانئ العراقية في منطقة المعقل وسط البصرة، للحكومة المحلية التي قدمتها للأخيرة كحالة طارئة ، مؤكدة ان نقل ملكيات العقارات لايتم الا بموافقة مجلس الوزراء.

وقال وزير النقل كاظم الحمامي  إن شركة الموانئ لم تخسر في هذه البناية “فلسا واحدا” لأنها جاءت نتيجة التفاوض المفتوح مع شركات التشغيل المشترك العاملة في ميناء ام قصر، مشيرا الى ان شركة الموانئ “تباطأت وتكاسلت” وتأخرت بالانتقال الى هذه البناية الجديدة  لمدة خمسة اشهر، وحينما بقت دون ان يسكنها احد تم تقديمها الى حكومة البصرة كحالة طارئة اثر تعرض بناياتها للحرق، بدلا ان يتم نصب لهم المخيمات والكرفانات حسب قوله.

واشار الى ان الوزارة كان لها مبادرات لمختلف مفاصل وقطاعات المحافظة حتى ان كانت خارج اختصاصها كتقديم الخدمات وبناء الجسور وترميم المدارس وبناء الكليات وغيرها.

واعلنت وزارة النقل، في 9 أيلول 2018 عن تنازلها عن بنايتها الجديدة المزمع انتقال مقر شركة الموانئ اليها، وتخصيصها لأقسام وهيئات محافظة البصرة، في المقابل تتنازل المحافظة عن بنايتها القديمة المتضررة (المحترقة) لصالح وزارة النقل.

وقال وزير النقل كاظم فنجان الحمامي  إن الموانئ ستتكفل باستلام بناية المحافظة (المحترقة) والتصرف بها في ضوء ما تراه مناسباً، فيما ستنتقل المحافظة بأقسامها وشعبها ودوائرها الى بناية جديدة، تُعد من أرقى المباني في عموم الشرق الأوسط، حسب قوله، وبالتالي فأن مبنى المحافظة سينتقل لأول مرة من مركز المدينة الى منطقة المعقل وضواحيها.

هذا وتعرض مبنى الحكومة المحلية الى الاحتراق لعدة مرات اثناء التظاهرات الاخيرة المطالبة بالخدمات ورفض قمع المتظاهرين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ستة + ثمانية =

إغلاق