اخبار

مقرب من المرجعية ينفي تسمية سياسيين ورفض اختيار احدهم لرئاسة الحكومة

مشا أكد مصدر مقرب من المرجعية الدينية في النجف ان ما ذكره بعض النواب في وسائل الاعلام من ان المرجعية سمّت عدداً من السياسيين ورفضت اختيار أي منهم لموقع رئاسة الوزراء غير دقيق.

وقال المصدر في بيان نشر على الموقع الرسمي للمرجع الديني السيد علي السيستاني ان “ترشيح رئيس مجلس الوزراء انما هو من صلاحيات الكتلة الاكبر بموجب الدستور وليس للآخرين رفض مرشحها، ومن هنا فان التعبير بالرفض لم يصدر من المرجعية الدينية”.

واضاف “انها لم تسم اشخاصاً معينين لأي طرف بخصوصه، وانما ذكرت لمختلف الاطراف التي تواصلت معها -بصورة مباشرة او غير مباشرة – انها لا تؤيد رئيس الوزراء القادم اذا اختير من السياسيين الذين كانوا في السلطة في السنوات الماضية بلا فرق بين الحزبيين منهم والمستقلين، لانّ معظم الشعب لم يعد لديه أمل في أي من هؤلاء في تحقيق ما يصبو اليه من تحسين الاوضاع ومكافحة الفساد”.

وتابع “فان تمّ اختيار وجه جديد يعرف بالكفاءة والنزاهة والشجاعة والحزم والتزم بالنقاط التي طرحت في خطبة الجمعة (١٣/ذي القعدة الموافق ٧/٢٧) كان بالامكان التواصل معه وتقديم النصح له فيما يتعلق بمصالح البلد والا استمرت المرجعية على نهجها في مقاطعة المسؤولين الحكوميين، كما انها ستبقى صوتاً للمحرومين تدافع عن حقوقهم وفق ما يتيسر لها”.

ونقلت عدد من وسائل الاعلام امس الاثنين عن القيادي في تحالف “سائرون” صباح الساعدي انه كشف عن ورود بلاغ رسمي من المرجعية الدينية برفض خمسة مرشحين لمنصب رئيس الحكومة المقبلة.

وقال الساعدي إن “مرجعية السيد علي السيستاني رفضت 5 مرشحين لمنصب رئيس الوزراء المقبل، بينهم رئيس ائتلاف النصر، حيدر العبادي ورئيس ائتلاف دولة القانون، نوري المالكي ورئيس تحالف الفتح، هادي العامري”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

17 − 14 =

إغلاق