محلي

الاتحادات والنقابات في البصرة تهدد بالاضراب العام ما لم يتم معالجة وضع المحافظة المتردي

مشا أمهل التجمع الوطني للاتحادات والنقابات المهنية في البصرة الحكومة المحلية مدة زمنية لا تتجاوز أسبوعا لمعالجة الوضع العام المتردي ، وبعد ذلك سيعلن الإضراب العام الذي يشمل المؤسسات والدوائر والمنافذ الحدودية والتصديرية كافة ماعدا الدوائر الخدمية ، البلديات والصحة والتربية.

وطالب التجمع في بيان خلال وقفة احتجاجية نظمها امام مقر فرع نقابة الصحفيين بالبصرة ، باعتبار البصرة مدينة منكوبة وفق المعايير الدولية لما تشهده من ضعف بالخدمات وملوحة وتلوث المياه والتي تسببت في إصابة اكثر من 18 الف مواطن بالاسهال والمغص المعوي.

كما طالب بتخصيص منحة عاجلة ، اضافة الى تخصيصات الطوارئ ، لمعالجة مشاكل البصرة وباشراف جهات دولية. كما دعا مجلس الوزراء بتنفيذ وعوده بتعيين 10 الاف عاطل والمطالبة بصرف المستحقات المتاخرة للدوائر الخدمية والصحية.

ودعا المنظمات الدولية في الأمم المتحدة لأخذ دورها الإنساني عبر المساهمة الفاعلة بدعم المشاريع التي تسهم بمعالجة الازمات في البصرة.

وحمل البيان الحكومة المحلية ومدراء الدوائر الخدمية بالمحافظة المسؤولية الكاملة عنوصول البصرة الى هذا التردي وانهيار منظومة الخدمات بسبب الأداء غير المهني من قبل لجانها ، ودعا لمحاسبتها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

7 + ثلاثة عشر =

إغلاق